الأمم المتحدة تبدي تضامنها مع إندونيسيا بعد فيضانات وزلزال وانجرافات أرضية

18 آذار/مارس 2019

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن حزنه إزاء فقدان الأرواح وتدمير الممتلكات وتشريد الأشخاص بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية  والزلزال الذي ضرب مناطق في غرب إندونيسيا.

وقال الأمين العام أنطونيو غوتيريش في بيان منسوب إلي المتحدث باسمه، إنه يقدم تعازيه لأسر الضحايا وإلى شعب وحكومة إندونيسيا، في أعقاب الفيضانات والانهيارات الأرضية في سنتاني وجايابورا وبابوا ، والزلزال الذي ضرب مقاطعة نوسا تنجارا الغربية.

كذلك أكد الأمين العام  استعداد الأمم المتحدة للعمل مع السلطات الإندونيسية في الاستجابة لكافة الاحتياجات الإنسانية الناجمة عن الكارثتين الطبيعيتين التي أصابت البلاد.

 

وفقا للتقارير الإخبارية، كان عمال الإنقاذ الوطنيون قد واجهوا صعوبات كبيرة في الوصول إلى المناطق النائية من بابوا وسط مخاوف من احتمال ارتفاع عدد الضحايا. وقد ورد أن الطرق تعرضت للإغلاق وتدمير عدد من الجسور، بالإضافة إلى أكثر من 100 منزل.

وبدأت الأمطار الغزيرة  في الهطول مساء السبت الماضي واستمرت حتى يوم الأحد ، مما تسبب في حدوث فيضانات وانهيارات أرضية؛ وأكدت تقارير إخبارية مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا في بلدة سنتاني، حيث ما زال البحث عن الضحايا مستمرا.

في يناير الماضي، لقي ما لا يقل عن 70 شخصا مصرعهم في جزيرة سولاويسي الإندونيسية بسبب الفيضانات والأمطار الغزيرة في جاوة الغربية في وقت سابق من الشهر، مما أدى إلى نزوح مئات الأشخاص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.