منظمة الصحة العالمية تدين العنف الموجه ضد العاملين في مجال الصحة في العراق

26 شباط/فبراير 2019

أدانت منظمة الصحة العالمية بشدة الاعتداء الجسدي الذي تعرض له أحد الأطباء مؤخرا، أثناء تقديمه الرعاية الطبية لسيدة تبلغ من العمر 70 عاما في حالة صحية حرجة في مستشفى آزادي التعليمي في محافظة كركوك.

وفي بيان صحفي، دعا الدكتور أدهم رشاد إسماعيل نائب ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق السلطات العراقية إلى ضمان سلامة العاملين في القطاع الصحي والمرافق الصحية، مشيرا إلى أن "هذه الهجمات تشكل انتهاكا خطيرا للقانون الإنساني الدولي وتحرم أكثر السكان المستضعفين من الأطفال والنساء وكبار السن من حق الحصول على الخدمات الصحية الأساسية."

وأشار البيان إلى أنه ومنذ تصاعد الأزمة في يونيو/حزيران 2014، تعرض العاملون في المجال الصحي والمرافق الصحية في العراق إلى العديد من الاعتداءات. ففي عام 2018 وحده، سجلت منظمة الصحة العالمية في العراق 42 حالة اعتداء في قطاع الرعاية الصحية، 40% منها كان موجها ضد العاملين في مجال الصحة.

وحيث إن المواطنين في العراق بمن فيهم النازحون والمجتمعات المضيفة والعائدون لا يزالون بحاجة إلى الخدمات الصحية المنقذة للأرواح والعلاج، دعت منظمة الصحة العالمية حكومة العراق إلى ضمان سلامة العاملين في مجال الصحة في جميع الأوقات دون التعرض للمخاطر وبغض النظر عن الموقع الذي يعملون فيه إلى جانب حماية المرضى والمرافق الصحية.  

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.