الأمين العام يناشد الهند وباكستان ممارسة ضبط النفس

20 شباط/فبراير 2019

جدد أنطونيو غوتيريش أمين عام الأمم المتحدة إدانته القوية للهجوم الإرهابي ضد قوات الأمن الهندية في بولواما في جامو وكشمير في الرابع عشر من الشهر الحالي، والعنف الذي تبعه.

وفي بيان صحفي قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام يتابع بقلق بالغ الوضع في جنوب آسيا. وشدد المتحدث على أهمية ضمان المساءلة وفق القانون الدولي، وتقديم المسؤولين عن الأعمال الإرهابية إلى العدالة بشكل عاجل.

وفي نفس الوقت ناشد الأمين العام، بصورة عاجلة، حكومتي الهند وباكستان ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وضمان عدم تدهور الوضع بصورة أكبر.

وأكد البيان قناعة الأمين العام بإمكانية حل التحديات الصعبة سلميا وبشكل مرض عبر التواصل المتبادل ذي المغزى.

وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد أعرب عن الأمل في ألا يتسبب تصاعد التوتر بين الجارتين النوويتين، الهند وباكستان، في زيادة انعدام الأمن في المنطقة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

مكتب حقوق الإنسان يأمل في ألا يتسبب تصاعد التوتر بين الهند وباكستان في انعدام الأمن بالمنطقة

أدانت مفوضة الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بشدة التفجير الانتحاري ضد قوات الأمن الهندية في مقاطعة بولواما في جامو وكشمير في الرابع عشر من فبراير/شباط، ودعت السلطات إلى تقديم المسؤولين إلى العدالة.