80 في المئة من سكان اليمن يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية والحماية

14 شباط/فبراير 2019

أصدرت الأمم المتحدة وشركاؤها استعراض الاحتياجات الإنسانية لعام 2019 لليمن الذي ما زالت الأزمة الإنسانية فيه الأسوأ في العالم، إذ يحتاج نحو 80% من السكان، أي 24 مليون شخص، إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.

ويعاني أكثر من 20 مليون شخص بأنحاء اليمن من انعدام الأمن الغذائي، نصفهم يواجهون مستويات قاسية من الجوع.

وللمرة الأولى أكدت الأمم المتحدة وشركاؤها وجود جيوب من مستويات الجوع الكارثية، تشمل حوالي 238 ألف شخص في عدة مواقع.

ويحتاج 3.2 مليون يمني إلى العلاج من سوء التغذية الحاد، منهم مليونا طفل تحت سن الخامسة وأكثر من مليون امرأة حامل ومرضعة.

ويفتقر 17.8 مليون شخص إلى المياه الآمنة والصرف الصحي، ولا تتوفر الرعاية الصحية الكافية لما يقرب من 20 مليون شخص.

ويقدر عدد المشردين داخليا في اليمن بثلاثة ملايين وثلاثمئة ألف شخص، بزيادة 22% عن العام الماضي. يشمل هذا العدد 685 ألفا فروا أثناء القتال في الحديدة والساحل الغربي بدءا من شهر يونيه.

ومن المقرر أن تعقد الأمم المتحدة والحكومة السويسرية والسويد، فعالية رفيعة المستوى لإعلان التعهدات لدعم الاستجابة الإنسانية في اليمن، في السادس والعشرين من الشهر الحالي في جنيف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.