المنسق الخاص الجديد للأمم المتحدة في لبنان يصل إلى بيروت

11 شباط/فبراير 2019

وصل إلى بيروت، اليوم الاثنين، السيد يان كوبيش لتولي مهام المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان. وكان في استقباله في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت ممثل عن وزارة الخارجية اللبنانية ووفد من الأمم المتحدة.

وبحسب بيان صادر عن مكتب المنسق الخاص في لبنان، فقد أعرب كوبيش لدى وصوله عن سعادته بوجوده في بيروت "في وقت يبدأ فيه لبنان مرحلة جديدة بعد تشكيل الحكومة."

وأضاف المنسق الخاص:

"إنني أتطلع لدعم هذا الزخم المتجدد وذلك بالتعاون الوثيق مع السلطات اللبنانية والقادة السياسيين والمجتمع المدني وشركاء آخرين في لبنان والمجتمع الدولي في سبيل تعزيز السلام المستدام والأمن والاستقرار في لبنان." 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد عين كوبيش (من سلوفاكيا) في 9 كانون الثاني/يناير  2019 منسقا خاصا للأمم المتحدة في لبنان. يتمتع السيد كوبيش بخبرة طويلة في مجال السلك الدبلوماسي، وسياسة الأمن الخارجي، والعلاقات الاقتصادية الدولية، على المستوى الدولي وفي بلده سلوفاكيا.

ومن ناحية أخرى، عقد رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول اليوم اجتماعه الأول مع وزير الدفاع اللبناني الجديد إلياس بو صعب في بيروت، حيث بحث معه الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل والتعاون المستمر مع القوات المسلحة اللبنانية.

 ووفقا لبيان صحفي صادر عن بعثة اليونيفيل، فقد أعرب اللواء ديل كول عن تهانيه للوزير بو صعب على تعيينه في المنصب الجديد، مشيرا الى أن البعثة تتطلع إلى تعزيز التعاون بين اليونيفيل والقوات المسلحة اللبنانية في جنوب لبنان. كما أطلع قائد اليونيفيل الوزير بو صعب على الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل التي تبلغ مساحتها 1،060 كيلومترا مربعا، وكذلك على طول الخط الأزرق، حيث الهدوء لا يزال مستتبا، بحسب البيان.

 إلى ذلك، أعرب رئيس بعثة اليونيفيل عن امتنانه للدعم المتواصل من السلطات اللبنانية بشأن تنفيذ ولاية اليونيفيل، و أعاد كول التأكيد على دعوة الأمم المتحدة إلى القوات المسلحة اللبنانية لاتخاذ إجراءات متابعة حول الأنفاق التي تم اكتشافها مؤخراً إلى الشمال من الخط الأزرق.

Pasqual Gorriz/UN
رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول(يمين) يعقد اجتماعه الأول مع وزير الدفاع اللبناني الجديد إلياس بو صعب(يسار) في بيروت، حيث بحثا الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل والتعاون المستمر مع القوات المسلحة اللبنانية.

 

وبشكل منفصل، وانسجاما مع قرار مجلس الأمن الدولي 2433 الذي صدر في آب 2018، أكد اللواء ديل كول على أهمية أن تقوم القوات المسلحة اللبنانية بتسريع عملية نشر الفوج النموذجي في جنوب لبنان.

وأضاف: "تعمل اليونيفيل مع مجموعة من الجهات المانحة لتسهيل هذه العملية، لكن في نفس الوقت، من الأهمية بمكان أن تُعطي القوات المسلحة اللبنانية الأولوية لهذه الجهود،" داعيا القوات المسلحة اللبنانية إلى بناء "مكوّن بحري مستدام وذي حجم مناسب".

وللإشارة، فقد عُيّن الوزير بو صعب وزيرا للدفاع خلال تشكيل الحكومة الجديدة الأسبوع الماضي خلفا للوزير الأسبق يعقوب الصرّاف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 
 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.