مؤتمر شبابي في غزة لإلهام الشباب وتدريبهم على إدارة المنصات الحوارية

11 شباط/فبراير 2019

أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالشراكة مع مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع، مؤتمرا شبابيا تفاعليا هو الأول من نوعه في غزة بدعم من مؤسسة "التعليم فوق الجميع" القطرية. 

المزيد عن المؤتمر الذي حمل عنوان "إنسباير" أو إلهام 2019 في تقرير مراسلنا في غزة حازم بعلوشة.

نظم المؤتمر وخطط له طلبة الفاخورة في قطاع غزة بحضور واسع من الشباب وممثلي مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية.

يسعى المؤتمر إلى تمكين الشباب، وإعدادهم للعب دور فعّال في مجتمعاتهم، عبر صقل مهاراتهم وتطوير كفاءاتهم وكسب الخبرات، "ليؤسّسوا نواة استثمار ناجح في مجتمعاتهم المحليّة" وفقا لهاني شحادة، مدير برنامج الفاخورة في غزة:

"نحن اليوم في مؤتمر "إنسباير" – إلهام 2019 – وهو عبارة عن فعالية أطلقِت لأول مرة وستصبح سنوية. الفعالية هي جزء من برنامج مِنَح الفاخورة الدارسية والتمكين ضمن مكِّون القيادة المجتمعية. هناك تدريبات نقوم بها في البرنامج ولا يقتصر البرنامج على دفع الرسوم الدراسية كمنحة، وإنما نقدم حزمة من الدورات والتدريبات التي تساعد الطلاب على إيجاد فرص عمل بعد التخرج. هذه التدريبات تأتي ضمن مكِّون القيادة المجتمعية، وأخذ الطلاب المستوى الأول السنة قبل الماضية والثاني منها خلال عام 2017، وهو يتناول مسألة الحوار والتيسير وتم تزويدهم بالتدريبات بهذا الشأن وتمكينهم من قيادة منصات حوارية يناقشون فيها قضايا مختلفة."

ووجه شحادة رسالته إلى صناع القرار في فلسطين وقال:

"اليوم حاولنا أن نوصل رسالة لكل صناع القرار عن قدرة الشباب ومعرفتهم وهمتهم، وكذلك الخبرات التي تؤهلهم لأن يكونوا في مواقع قيادية. وهذه رسالة للجميع بأن شبابنا في غزة، شباب طموح وملهم ويستطيع إلهام الاخرين."

ريهام أبو البيض كانت من ضمن المستفيدين من المنحة والمشاركين في المؤتمر، وقد عبرت عن مدى إعجابها بمنحة الفاخورة وعدم اقتصارها على تغطية الرسوم الدراسية فقط:

"منحة الفاخورة ألهمتنا كثيرا في حياتنا واهتمت بالجانب القيادي، بالإضافة إلى الجانب الأكاديمي، وليس فقط فيما يتعلق بالدراسة الجامعية. واهتمت بالدورات القيادية وتطوير الشخصية وإخراج الإبداع الداخلي لدينا. اليوم نحن موجودون في مؤتمر "إلهام 2019." وهو المؤتمر الذي صُمم وخُطِط له بمجهود كامل من فئة الشباب. وهناك عدد من الشركاء في هذا المؤتمر، ويناقش عدة قضايا بهدف إلهام الشباب لتحقيق أحلامهم وإخراج طاقاتهم الإبداعية ومواجهة الظروف. هناك عدة محاور، وفي مجموعتي كان المحور هو علاقة الذكاء بالنجاح. وبالنسبة لي شخصيا كان موضوعي هو علاقة الموهبة بالمهارة، وكيف يمكن للشخص أن يطور موهبته وملكات الإبداع لديه حتى يصل للنجاح."

يأتي المؤتمر استكمالا للمرحلة الثانية من البرنامج القيادي، الذي أطلق عام 2017 وتنفذه مؤسسة النيزك من خلال تدريب الطلبة من قطاع غزة على فن التواصل و"كيفية التيسير المحايد والمستقل للنقاشات المعقدة والحساسة" وفقا لميرا أبو الهنود، مديرة مؤسسة النيزك في غزة:

"بدأنا منذ أكثر من ستة شهور مع طلاب الفاخورة، لأن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والفاخورة يركزان على 630 طالبا وطالبة في قطاع غزة يستفيدون من المنحة. وتعتمد الفكرة على ألا يستفيدوا فقط من المنحة في دراستهم العلمية، بل أيضا نقوم بتطوير وتنمية مهاراتهم. وكانت فكرة فن الحوار وتيسيره هو البرنامج الثاني من برنامج القيادة الذي بدأت الفاخورة تنفيذه مع الطلاب. وقد قمنا في مؤسسة النيزك بتولي هذا التدريب، وقدمنا لهم 48 ساعة تدريب تقريبا، منها 38 ساعة نظرية. بعد ذلك انتقل الطلاب للعمل على منصات حوارية، لنرى الأثر الذي اكتسبوه من التدريب في فن الحوار، وكانت النتيجة رائعة جدا."

تركز "منحة الفاخورة" على الجوانب القيادية لدى الطلبة المستفيدين، وعدم اقتصارها على الرسوم الدراسية، وتساعدهم على صقل خبراتهم وتوسع من فرص حصولهم على وظائف وإقامة مشاريعهم الخاصة، حتى في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 
 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.