تعيين ميكيل لوليسغارد رئيسا لبعثة دعم تطبيق اتفاق الحديدة خلفا لكاميرت

31 كانون الثاني/يناير 2019

أعلن الأمين العام تعيين اللوتانينت جنرال ميكيل أنكير لوليسغارد (من الدنمارك) رئيسا للجنة تنسيق إعادة الانتشار وبعثة الأمم المتحدة لدعم تطبيق اتفاق الحديدة، التي أنشئت وفق قرار مجلس الأمن 2452.

وأعرب أنطونيو غوتيريش عن تقديره للميجور جنرال باتريك كاميرت (هولندا) الذي قاد فريقا طليعيا ورأس اللجنة والبعثة. وأشاد بتفانيه وخدمته المثالية خلال هذه الفترة.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن لوليسغارد، وهو ممثل الدنمارك لدى الناتو منذ مارس/آذار 2017، يتمتع بخبرة تمتد لثلاثين عاما في مجال الخدمة العسكرية على المستويين الوطنية والدولي.

وكان لوليسغارد قائد قوات بعثة الأمم المتحدة في مالي (2015-2016). كما تقلد منصب مساعد المستشار العسكري في بعثة الدنمارك الدائمة لدى الأمم المتحدة.

وكان الطرفان، الحكومة اليمنية وأنصار الله (الحوثيون)، قد اتفقا في مشاوراتهما في السويد آخر العام الماضي على إعادة الانتشار المشترك للقوات من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ.

وقد اختتم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس زيارته إلى الرياض وصنعاء والحديدة.

في صنعاء التقى المبعوث الدولي زعيم حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي، بالإضافة إلى كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين في الحركة، وممثلين عن حزب المؤتمر الشعبي العام.

وذكر بيان صحفي صادر عن مكتب غريفيثس، أن الزيارة هدفت إلى مناقشة التنفيذ السريع والفعال لاتفاق ستوكهولم، وتعزيز موظفي الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

 وأعرب المبعوث الخاص عن تفاؤله بالتجاوب الذي أبدته قيادة حركة أنصار الله في هذا الشأن.

وناقش غريفيثس استئناف المشاورات السياسية، مؤكدا على أهمية تحقيق تقدم ملموس فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق ستوكهولم "بينما نمضي نحو عقد الجولة المقبلة من المشاورات". كما رحب بالانخراط الإيجابي والالتزام الذي أظهره كل من حركة أنصار الله والتحالف الذي تقوده السعودية فيما يتعلق بإطلاق سراح المعتقل السعودي، الذي يحتاج إلى علاج طبي عاجل، وسبعة من معتقلي أنصار الله.

والتقى المبعوث الخاص في الحديدة الجنرال باتريك كاميرت ومسؤولين محليين وشدد على أهمية التنفيذ السريع لاتفاق الحديدة ولا سيما إعادة الانتشار السريع وفقاً لخطة تضعها لجنة تنسيق إعادة الانتشار. ودعا غريفيثس جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتخفيف التوتر في الحديدة وأيضا في شتى أنحاء اليمن.

وحصل غريفيثس على تأكيدات من الرئيس هادي والتحالف الذي تقوده السعودية، خلال زيارته إلى الرياض، حول التزامهم المستمر باحترام اتفاق ستوكهولم والتنفيذ الكامل له.

وأعرب عن تقديره لإبداء الأطراف المرونة اللازمة وحسن النية فيما يتعلق بالجداول الزمنية لتنفيذ الاتفاق، والتعامل مع التحديات الفنية التي يتعين حلها على أرض الواقع.   

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.