الأونروا بحاجة إلى 1,2 مليار دولار في 2019 للحفاظ على مستوى خدماتها الحيوية

29 كانون الثاني/يناير 2019

طالبت وكالة الأونروا اليوم بتوفير مبلغ الـ 1.2 مليار دولار لتمويل خدماتها الرئيسية والحيوية، ولتمويل المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح لحوالي 5.4 مليون لاجئ فلسطيني.

وقالت الوكالة إن المبلغ المطلوب هو للمحافظة على مستوى عمليات الأونروا كما كانت عليه في عام 2018.

يأتي تقديم أولويات الأونروا لعام 2019 والمتطلبات المالية لها، بعد عملية حشد دولية لافتة سعت للتغلب على العجز المالي غير المسبوق، بعد قرار الولايات المتحدة، أكبر مانح للوكالة، بوقف 300 مليون دولار من تبرعاتها في العام الماضي.

وأعرب المفوض العام للوكالة بيير كرينبول اليوم من جنيف عن امتنانه العميق لالتزام وتضامن كافة شركاء الأونروا قائلا:

"في الوقت الذي واجهنا فيه أكبر تحد مالي على مدار تاريخنا الذي نفخر به، كان ملهما أن نشهد مدى السخاء والاستجابة من الحكومات المانحة والمضيفة، من داخل منظومة الأمم المتحدة ومن شركائنا في المنظمات غير الحكومية، ومن المجتمع المدني والأفراد."

وحذرت الأونروا من أن اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وغزة والأردن ولبنان وسوريا، سيستمرون في مواجهة تحديات صعبة على صعيد التنمية البشرية والحماية.

وأضاف المفوض العام أن "إحدى المخاوف الكبرى للاجئي فلسطين يتمثل في غياب شبه كامل للآفاق، السياسية والشخصية على حد سواء،" مذكرا بضرورة المحافظة على خدمات الوكالة الرئيسة والعمل على استدامة "مستويات التمويل السخي التي تم تحقيقها في عام 2018."

المزيد على موقع وكالة الأونروا

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

نتيجة الدعم السخي من المانحين، الأونروا تتجاوز أكبر أزمة مالية في تاريخها

قال المفوض العام للأونروا بيير كراينبول إن الوكالة اضطرت إلى اتخاذ قرارات صعبة هذا العام بسبب تقليص التمويل الأميركي الممنوح لها، ولكنه أعرب عن ارتياحه لتمكن الأونروا من تجاوز الأزمة بفضل الدول المانحة الأخرى.

المزيد في تقرير مراسلنا في غزة حازم بعلوشة: