اليونسكو تدين مقتل المصور الصحفي الليبي محمد بن خليفة

28 كانون الثاني/يناير 2019

أدانت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) مقتل المصور الصحفي والإخباري الليبي  البارز محمد بن خليفة، في العاصمة الليبية طرابلس، ودعت جميع الضالعين في النزاع المسلح في ليبيا إلى احترام اتفاقيات جنيف التي تعترف بالوضع المدني للصحفيين.

وقد قُتل المصور الصحفي الليبي  بن خليفة، والذي كان يعمل في العديد من المنافذ الإخبارية الدولية، أثناء قيامه بواجبه المهني بتغطية المصادمات بين مجموعات مسلحة، وذلك يوم السبت 19 يناير/ كانون الثاني.

وتضطلع اليونسكو بوصفها وكالة الأمم المتحدة المتخصصة المكلفة بتسهيل  حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة بدور مهم في الدفاع عن حرية التعبير عن طريق تعزيز سلامة الصحفيين ومكافحة إفلات الذين يستهدفونهم من العقاب.

وتعمل منظمة اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين من خلال التوعية العالمية بدورهم المهني، ومن خلال بناء القدرات ومجموعة من الإجراءات العملية، لا سيما خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

وحسب مرصد اليونسكو الشامل الذي يرصد حالات القتل التي تطال الصحفيين، قتل في ليبيا منذ عام 2011 اثنان وعشرون صحفيا، بينما بلغ عدد القتلى من الصحفيين بكافة تخصصاتهم  في مجمل الدول العربية  296 صحفيا في ذات الفترة.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021  

       اضغطوا على الرابط لنتعرف على آرائكم.  

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.