فرنسا تسلم نغايسونا إلى الجنائية الدولية تمهيدا لمحاكمته بتهم جرائم حرب في أفريقيا الوسطى

23 كانون الثاني/يناير 2019

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أنها تسلمت السيد باتريس-إدوارد نغايسونا من السلطات الفرنسية اليوم الأربعاء، بعد إلقاء القبض عليه بموجب مذكرة توقيف أصدرتها المحكمة بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وكانت السلطات الوطنية الفرنسية قد ألقت القبض عليه في 12 ديسمبر / كانون الأول الماضي، وانتهت من إجراءات تسليمه إلى مقر المحكمة في لاهاي.

وقد وجهت المحكمة إلى السيد نغايسونا تهما يدعى ارتكابها بين ديسمبر / كانون الأول 2013 ويناير / كانون الثاني 2014 في مناطق متعددة من جمهورية أفريقيا الوسطى. "واعتبرت الدائرة التمهيدية الثانية أن هناك أسبابا معقولة تدعو للظن بأن السيد نغايسونا مسؤول عن هذه الجرائم،" كما أشار المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله في حوار مع أخبار الأمم المتحدة.

وشكر رئيس قلم المحكمة الجنائية الدولية بيتر لويس، السلطات الفرنسية والهولندية بصفتها الدولة المضيفة، على تعاونهما في القبض على السيد نغايسونا ونقله إلى المحكمة.

ومن المقرر أن يعلن قريبا عن موعد ظهور السيد نغايسونا أمام الدائرة التمهيدية الثانية، حيث ستقوم الدائرة في جلسة الاستماع الأولية بالتحقق من هويته واللغة التي يمكنه من خلالها متابعة الإجراءات، كما سيتم إبلاغه بالتهم الموجهة إليه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.