الأمم المتحدة تبدي القلق البالغ إزاء تقارير تفيد بمقتل مدنيين في عدة أجزاء من سوريا

22 كانون الثاني/يناير 2019

أعربت الأمم المتحدة عن القلق البالغ إزاء التقارير المستمرة عن سقوط ضحايا مدنيين بسبب الأعمال العدائية المستمرة والحوادث الأمنية في عدة أجزاء من سوريا.

ونقل ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية القول إن عشرات المدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال، قد قُتلوا وجُرحوا نتيجة غارات جوية في منطقة باغوز فوقاني، جنوب شرق دير الزور.

وأشار دوجاريك إلى تقارير أفادت بأن الغارات الجوية وأعمال القصف أسفرت عن سقوط ضحايا من المدنيين في غرب إدلب ومحافظات شمال حماة في الأيام الأخيرة.

كما أفادت الأنباء بأن انفجارات في مدينة إدلب وأخرى قريبة من مدينة عفرين خلال عطلة نهاية الأسبوع أسفرت أيضا عن خسائر في صفوف المدنيين وأضرار في البنية التحتية المدنية.

ودعا الأمين العام "بقوة جميع أطراف الصراع، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليها، إلى اتخاذ جميع التدابير لضمان حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية تمشيا مع الالتزامات بموجب القانون الدولي."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.