لأول مرة منذ تصاعد القتال في الحديدة، وصول مساعدات غذائية إلى التحيتا والدريهمي

15 كانون الثاني/يناير 2019

قال برنامج الأغذية العالمي إنه تمكن من تقديم المساعدة إلى منطقتي التحيتا والدريهمي، اللتين يصعب الوصول إليهما في محافظة الحديدة، لأول مرة منذ تصاعد القتال في حزيران / يونيو 2018.

ويعود ذلك إلى الانخفاض المتقلب في الأعمال القتالية خلال الأيام الأخيرة، بعد محادثات السلام في ديسمبر في ستوكهولم بالسويد، حسبما صرح المتحدث باسم البرنامج إيرفيه فيروسيل للصحفيين في جنيف اليوم الثلاثاء:

"حتى الآن، أرسل برنامج الأغذية العالمي أكثر من 3,334 طنا من المساعدات الغذائية إلى هذه المناطق، من كل من عدن والحديدة في آن واحد. تلقت 8125 أسرة في التحيتا مساعدات كافية لمدة شهرين، وحصلت 2,662 عائلة في الدريهمي، جنوب مدينة الحديدة على حصص غذائية. هذه أولى الشحنات الإنسانية التي تم تسليمها منذ يوليو عام 2018 عندما تعرضت شاحنة استأجرها البرنامج للقصف في المنطقة."

وأضاف فيروسيل أن البرنامج سيتكيف مع الوضع الأمني على الأرض بشكل يومي، مشيرا إلى تحسن الوضع بالفعل.

هذا وشجع برنامج الأغذية العالمي جميع الأطراف على مواصلة التفاوض من خلال المبعوث الخاص للأمين العام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.