الأمم المتحدة: الهجمات الإرهابية اعتداء على حق الصوماليين في العيش بكرامة وسلام

24 كانون الأول/ديسمبر 2018

أدانت بعثة الأمم المتحدة في الصومال بأشد العبارات التفجيرين الذين وقعا يوم السبت في العاصمة الصومالية مقديشو مما أسفر عن مقتل عدد كبير من الضحايا.

وقال الممثل الخاص للأمين العام في الصومال نيكولاس هايسوم إن الهجوم يمثل "اعتداء جبانا ضد شعب الصومال وحقهم الأصيل في العيش بسلام وكرامة".

وحث الممثل الخاص في بيان خاص السلطات الصومالية ألا تدخر جهدا في مكافحة وكلاء التطرف العنيف الذين يتحملون المسؤولية عن هذه الجريمة.

هذا وقد قتل عشرون شخصا على الأقل في الهجومين الذين أعلنت جماعة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عنهما. وقع الهجوم الأول عند حاجز عسكري بالقرب من المسرح الوطني في مقديشو، وكان من بين الضحايا صحفي صومالي يعمل لدى شبكة التلفزة العالمية بلندن، كما تم الإبلاغ عن مقتل عدد من الجنود.

وفى البيان الذي أصدرته بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى الصومال، تقدم السيد نيكولاس هايسوم بتعازيه لأسر الضحايا وأقربائهم وأصدقائهم، متمنيا الشفاء الكامل للمصابين.

وكانت البلاد قد شهدت عددا من الهجمات الإرهابية خلال الفترة الماضية، من ضمنها تفجيرات حدثت الشهر الماضي في مدينة غالكايو في شمال وسط البلاد وفي العاصمة الصومالية، وتسببت في مقتل رجل دين بارز وعدد آخر من المدنيين.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.