اليوناميد تعلن إغلاق وتسليم 10 مواقع ميدانية إلى حكومة السودان

21 كانون الأول/ديسمبر 2018

أعلنت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور(اليوناميد) إغلاق وتسليم 10 مواقع ميدانية الى حكومة السودان وذلك بعد تسليم موقعها في قريضة بجنوب دارفور.

وقالت البعثة في بيان إن هذه الخطوة تجئ "تماشيا مع المرحلة الثانية من عملية إعادة هيكلة البعثة الجارية الآن كما فوضها بذلك مجلس الأمن الدولي في قراره رقم 2429 الصادر في يوليو2018.

وقالت البعثة إن تلك المواقع التي جرى تسليمها بين شهري أكتوبر وديسمبر 2018، شملت "السريف وأم برو وكورما في شمال دارفور؛ ولبدو وشعيرية في شرق دارفور؛ وكذلك مُكجر في وسط دارفور؛ ومستيري ومورني في غرب دارفور بالإضافة الى برام وقريضة في جنوب دارفور."

ودعت البعثة حكومة السودان للالتزام بتعهدها باستخدام هذه المرافق للأغراض المدنية غير العسكرية ولفائدة المجتمعات، كما نصت عليه مٌذكرات التفاهم ومستندات التسليم التي وقع عليها الطرفان." وأشارت البعثة  إلى أن ذلك يأتي تماشيا مع “تركيز اليوناميد الراهن على أنشطة دعم الاستقرار والتنمية في دارفور ووفقاً لممارسات الأمم المتحدة المعمول بها في مناطق أخرى من العالم إبان مرحلة ما بعد الصراع."

وأعرب المُمثل الخاص المشترك لبعثة اليوناميد، جيريمايا مامابولو عن التزام  اليوناميد  "بدعم حكومة السودان لتحسين حياة المواطنين في دارفور. ومن ثم، يتوجب أن تستخدم هذه المرافق كي تٌسهم كمؤسسات مدنية كجامعات ومشافي ومدارس تُلبي الحاجات الماسة للصحة والتعليم ويَنتفعُ بها قطاع عريض من المواطنين". 

وقالت اليوناميد إن تسليم المواقع الميدانية الى حكومة السودان تم وفقا لعقود الإيجار التي أبرمتها البعثة مع الحكومة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.