الجمعية العامة تعتمد رسميا بأغلبية الأعضاء اتفاق مراكش للهجرة

19 كانون الأول/ديسمبر 2018

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الأربعاء، الاتفاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية، والذي سيعرف أيضا باتفاق مراكش العالمي للهجرة، بأغلبية 152 عضوا ومعارضة خمسة وامتناع 12 عن التصويت.

وقبل بدء التصويت الرسمي، تحدث ممثلو عدد من الدول الأعضاء من بينها ناميبيا ممثلة للمجموعة الأفريقية، وأيرلندا والسلفادور، وكندا التي وصف ممثلها الاتفاق بالتاريخي، داعيا دول العالم لاعتماده.

ومن ناحية أخرى، تحدث وزير الخارجية المجري (التي كانت بلاده من بين 5 دول صوتت ضد اعتماد الاتفاق) عن تحفظات تخص قضايا الأمن وسيادة الدول على حدودها وقوانينها المتعلقة بالهجرة. كما تحدث الممثل الرسمي للولايات المتحدة الأميركية عن ذات التحفظات، معلنا أن الاتفاق لن يكون ملزما لدولته.   

وفور اكتمال التصويت، رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش باعتماد الجمعية العامة الاتفاق العالمي للهجرة، مؤكدا طبيعته "غير الملزمة قانونا"، وترسيخه للمبادئ الأساسية للمجتمع الدولي، بما في ذلك السيادة الوطنية وحقوق الإنسان العالمية. وقال الأمين العام إن الاتفاق يعبد الطريق "نحو عمل إنساني وعقلاني لصالح بلدان المنشأ والعبور والمقصد،" ولصالح المهاجرين أنفسهم.

وقال الأمين العام في بيانه الذي نقله المتحدث الرسمي للصحفيين: "ستكون القيادة أمرا حاسما في إضفاء روح الحياة على الاتفاق، وفي تفادي الخرافات [المثارة حوله] وخطاب الانتقاص الذي أصبح متكررا للغاية. ستكون شبكة الأمم المتحدة للهجرة المنشأة حديثا مستعدة لدعم الدول الأعضاء وجميع شركائنا في السعي بروح من الاحترام والغاية المشتركة، حتى تجعل الهجرة تعمل لمنفعة للجميع."

وكانت حكومات العالم قد تبنت بأغلبية ساحقة ذات الاتفاق العالمي في المؤتمر الحكومي الدولي الذي انعقد في مراكش في العاشر والحادي عشر من ديسمبر 2018، لتفتح الطريق لاعتماده من قبل الجمعية العامة.  

 

أخبار الأمم المتحدة في متناول أيديكم، حملوا التطبيق باللغة العربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android. واشتركوا في النشرة الإخبارية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

حكومات العالم تعتمد الاتفاق العالمي للهجرة لمنع المعاناة والفوضى

في لحظة تاريخية، تبنى رؤساء ومندوبو 164 دولة، يرافقهم ممثلو المجتمع المدني والقطاع الخاص، إطارا تعاونيا لجعل الهجرة الدولية أكثر أمانا وكرامة لملايين المهاجرين حول العالم، وأكثر نفعا لكل البلدان. خطوة وصفها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأنها خارطة طريق لمنع المعاناة والفوضى.