قائد اليونيفيل يطلع الرئيس اللبناني ورئيس مجلس النواب على آخر تطورات قضية الأنفاق

11 كانون الأول/ديسمبر 2018

عقد رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام الجنرال ستيفانو ديل كول اجتماعين مع الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري حيث أطلعهما على التطورات المتعلقة بالأنفاق على طول الخط الأزرق.

وفي بيان صحفي، وصف الجنرال ستيفانو ديل كول مسألة الأنفاق "بالأمر الخطير" مشيرا إلى أن "اليونيفيل تعمل بالتنسيق الوثيق مع الأطراف، سواء على المستوى التقني أو على مستوى القيادة، للتأكد من أن جميع الوقائع ذات الصلة يتم تحديدها بشكل موضوعي وتتم معالجتها بدقة وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 1701."

ودعا بيان الجنرال ستيفانو ديل كول في الوقت نفسه، إلى "تجنب الشائعات والتكهنات،" مشيرا إلى أنه أكد لهما أن اليونيفيل ستواصل مشاركة نتائجها مع السلطات المختصة في لبنان بناء على الوقائع التي يتم التحقق منها بشكل مستقل من قبل اليونيفيل. وأضاف الجنرال كول:

"أطلعت الرئيسين على زيارتي الأخيرة إلى موقع بالقرب من المطلة حيث أجرى خبراء تقنيون من اليونيفيل عملية تفتيش للموقع للتأكد من وجود نفق. ويوم أمس، تحقق فريق تقني تابع لليونيفيل بقيادة نائب القائد العام من وجود نفق ثانٍ شمال النفق السابق في محيط المنطقة نفسها. وتواصل اليونيفيل متابعة هذه المسألة بالتنسيق الوثيق مع القوات المسلحة اللبنانية".

وذكر البيان أن العمل لا زال قيد المتابعة، وأن اليونيفيل ستبذل أقصى جهدها "للحفاظ على قنوات اتصال واضحة وذات مصداقية مع كلا الجانبين حتى لا يكون هناك مجال لسوء الفهم حول هذه المسألة الحساسة".

ودعا الجنرال كول إلى ضرورة الحفاظ على الهدوء والاستقرار على طول الخط الأزرق، قائلا إنه تشجع عند سماعه "من كلا الطرفين أنهما لا يعتزمان تصعيد الوضع على طول الخط الأزرق وأنهما حريصان على مواصلة العمل مع اليونيفيل لتحقيق هذه الغاية."

وتقوم اليونيفيل بمراقبة الخط الأزرق والإبلاغ عن أي انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي 1701  وفقا لولايتها. وذكرت اليونيفيل أن الوضع في منطقة عملياتها جنوب نهر الليطاني لا يزال هادئاً.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.