مساعدات إنسانية أممية من الأردن لمئات الآلاف في سوريا

10 كانون الأول/ديسمبر 2018

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين بدء تسليم معونات استثنائية، لمرة واحدة، بهدف تقديم المساعدة الضرورية المنقذة للحياة إلى الآف النساء والأطفال والرجال في سوريا.

وبحسب بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأردن، ستشارك حوالي 369 شاحنة تحمل أكثر من 11 ألفا ومئتي طن من المساعدات الإنسانية المختلفة لأكثر من 650 ألف شخص. وستشارك ست وكالات تابعة للأمم المتحدة إضافة لمنظمة دولية غير حكومية في عمليات تسليم الإمدادات المتتالية التي تكفي شهرا ومن المقرر أن تستمر لمدة أربعة أسابيع، عبر معبر جابر/ نصيب الحدودي.

السيد أندرس بيدرسن، المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن صرح بأن "هذه العملية اللوجستية الكبرى هي محاولة للتخفيف من معاناة الشعب السوري" مؤكدا أن الأمم المتحدة تثمن كثيرا تعاون السلطات الأردنية لدعمها الكامل والتزامها بتحويل هذا الأمر إلى حقيقة على أرض الواقع.

وتشمل الاحتياجات الفورية للسوريين الغذاء والمأوى والمياه والرعاية الطبية وسبل العيش والصرف الصحي، بحسب البيان.

وتبذل الجهات الفاعلة في المجال الإنساني، ومن بينها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية، كل ما في وسعها للوصول إلى نحو 13 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة في جميع أنحاء سوريا، من بينهم نحو 6.2 مليون نازح داخل البلاد، أينما كانوا، سواء في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة أو غير الخاضعة لسيطرتها على حد سواء، تماشيا مع المبادئ الإنسانية، وهي الحياد وعدم التحيز والواجب الإنساني المتمثل في إنقاذ الأرواح.

مزيد من التفاصيل على الرابط.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.