اختتام اجتماع المائدة المستديرة حول الصحراء الغربية في جنيف

6 كانون الأول/ديسمبر 2018

اختتم في جنيف الاجتماع الذي عقد برعاية المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء الغربية، بإقرار المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا بأن التعاون الاقليمي، لا المواجهة، هو أفضل طريق للتصدي أمام التحديات المهمة التي تواجه المنطقة.

وقد استعرضت الوفود التطورات الحديثة، وناقشت القضايا الإقليمية والخطوات التالية في العملية السياسية بشأن الصحراء الغربية.  وذكر بيان صحفي، في ختام اجتماع الطاولة المستديرة، أن التبادلات جرت في جو من الالتزام الجاد والصراحة والاحترام المتبادل.

واتفقت الوفود على أن المبعوث الشخصي للأمين العام هورست كولر سيدعوها إلى طاولة مستديرة أخرى في الربع الأول من عام 2019.

وقال كولر، الرئيس الألماني الأسبق، إن جميع المناقشات جرت في جو من المشاركة الجادة والصراحة والاحترام المتبادل.

وفي حديثه للصحفيين بعد يومين من مناقشات المائدة المستديرة – وهي المحادثات الأولى التي تيسيرها الأمم المتحدة منذ ست سنوات –  قال كولر إن الاجتماع كان "خطوة أولى، لكنها مهمة" نحو عملية سياسية متجددة بشأن مستقبل الصحراء الغربية.