المؤتمر المصرفي العربي يختتم أعماله بالدعوة إلى الاندماج المالي للمرأة والشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

شددت التوصيات التي خرج بها المؤتمر المصرفي العربي على ضرورة دعم المؤسسات المالية في تبني أفضل البرامج والتجارب التي أثبتت نجاحها وفعاليتها في إطار التمكين الاقتصادي للشباب والمرأة والتي تشمل على الربط بين الخدمات المالية وغير المالية.

واختتم المؤتمر الذي نظمه مكتب ترويح الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين واتحاد الغرف العربية وشبكة ريادة الأعمال العالمية والمركز العربي الدولي لريادة الأعمال والاستثمار في البحرين، أعماله اليوم الجمعة في بيروت.

وشملت التوصيات الأخرى الدعوة إلى تقديم الخدمات الدعمية وبرامج المساندة والمرافقة لرواد الأعمال بهدف إنشاء ونمو المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تمويل وتطوير البنى التحتية الاقتصادية، مثل الأقطاب الزراعية والمناطق الحرة والصناعية وربطها بآليات وبرامج ريادة الأعمال، وكذلك توسيع وتطوير الخدمات المالية القائمة كصناديق رأس المال الاستثماري والتمويل الملائكي والتمويل الجماعي، بالإضافة إلى تطوير آليات تمويلية تتوافق مع التمويل الإسلامي.

 كما شددت توصيات المؤتمر على ضرورة تحفيز وإطلاق العنان للابتكار والإبداع لدى الشباب، من خلال تطوير وتحديث مناهج التعليم التي تأخذ بعين الاعتبار ربط التعليم بالابتكار والاحتضان مما يؤدي إلى ريادة الأعمال، إضافة إلى تشجيع الاستثمار والتعاون والشراكات بين رواد الأعمال لتحقيق النمو الاقتصادي.

وكشف السيد وسام حسن فتوح الأمين العام لاتحاد المصارف العربية عن إطلاق "مبادرة الثقافة المالية" بالتزامن مع انتهاء المؤتمر. وقال خلال حوار مع أخبار الأمم المتحدة إن المبادرة تهدف إلى تثقيف الشباب العربي وتغيير أفكارهم وحث المصارف العربية على تمويلهم، خاصة في المشاريع الصغيرة.

وأضاف فتوح أن المنظمات الإرهابية استغلت الوضع المالي لبعض الشباب بهدف تجنيدهم في صفوفها، قائلا إن المبادرة تهدف إلى حماية الشباب من الوقوع في فخ تلك الجماعات.

جاء المؤتمر، الذي استمر على مدى يومين، ضمن فعاليات الأسبوع المالي العربي لتسليط الضوء على أهمية مساهمة القطاع الخاص العربي في تمويل التنمية المستدامة بأشكالها المختلفة، من خلال حشد موارده المالية، خصوصا القطاع المصرفي العربي، إضافة الى توضيح العلاقة بين التنمية المستدامة والشراكة بين القطاعين العام والخاص، والتركيز على دور هذه الشراكة في تحقيق التنمية المستدامة.

موفد أخبار الأمم المتحدة إلى المؤتمر، الزميل عبد المنعم مكي، تحدث مع الدكتور هاشم حسين رئيس مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في ختام المؤتمر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.