بدء توزيع المساعدات الغذائية لسكان مخيم الركبان في سوريا

5 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

بدأ موظفو برنامج الأغذية العالمي، صباح اليوم الاثنين، في تفريغ شاحنات المساعدات التي وصلت يوم السبت بالقرب من مخيم الركبان في سوريا، في قافلة مشتركة مع الهلال الأحمر العربي السوري.

وقام موظفو البرنامج بتوزيع 6690 حصة غذائية كافية لأكثر من 33 ألف شخص. وقال الموظفون إنهم سيقومون اليوم بتفريغ وتوزيع الحمولة المتبقية، وهي 3385 حصة غذائية، للأفراد المتبقين، وفق بيان صحفي صادر عن البرنامج.

ولأسباب أمنية ولوجستية، تجري العملية على بعد 11 كيلومترا من المخيم، حيث يصل ممثلون من مختلف القبائل والجماعات إلى الموقع لاستلام حصصهم من المساعدات الغذائية والإنسانية.

وبدت الأسر التي تعول أطفالا في حالة من الارتياح لتلقيها أخيرا هذه المساعدات الإنسانية. وتم أيضا نقل بعض هذه الأسر من المخيم إلى المنطقة حتى يتلقى صغارها لقاحات شلل الأطفال والحصبة، وعددا آخر من اللقاحات المهمة التي توفرها وكالات الأمم المتحدة الأخرى.

ويقوم برنامج الأغذية العالمي بتغطية احتياجات ما يقارب 50 ألف شخص داخل مخيم الركبان لمدة شهر. وأبلغ الناس موظفي البرنامج على الأرض بأن وضع الأمن الغذائي داخل المخيم حرج للغاية، وأن كمية الطعام منخفضة، مما يعني أن الناس يتناولون وجبات أقل في اليوم، وبتنوع ضئيل لأنواع الأغذية المتاحة.

وأعرب البرنامج عن أمله في مواصلة تقديم المساعدات الغذائية إلى سكان الركبان، فيما يقوم موظفوه على الأرض بتقييم الأوضاع في المخيم.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها برنامج الأغذية العالمي من توزيع المساعدات الغذائية من داخل سوريا، حيث لم تتمكن وكالات الأمم المتحدة من توصيل المساعدات إلى المخيم في السابق، إلا من خلال عمليات شحن معقدة ومكلفة عبر الحدود من الأردن. وكانت آخر مرة استطاع فيها البرنامج توصيل الأغذية إلى المخيم في يناير الماضي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.