المبعوث الخاص يعقد اجتماعا مع شخصيات يمنية مستقلة لاستئناف العملية السياسية

4 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

عقد مبعوث الأمين العام الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس اجتماعا تشاوريا مع مجموعة من الشخصيات اليمنية المستقلة، التي تمثل طيفا واسعا من المجتمع اليمني، بغرض مناقشة الوضع الحالي في البلد الذي مزقته الحرب، ومساعيه لاستئناف العملية السياسية. 

ووفق ما جاء في بيان صحفي، مثلت النساء أكثر من 30% من الشخصيات اليمنية المشاركة في الاجتماع، الذي استمر ليوم واحد في عمان، بموجب قواعد معهد تشاسام هاوس البريطاني.

وأكد غريفيثس حرصه على التعامل مع مختلف الشخصيات اليمنية، وكذلك ممثلي المجتمع المدني والمجموعات النسائية، كممثلين لأصوات المواطنين اليمنيين بشكل عام. وناقش المبعوث الخاص مع المشاركين جهوده المتواصلة لتحقيق تقدم بشأن تدابير بناء الثقة، واستئناف العملية السياسية بسرعة.

وغطت المناقشات مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك تدهور الأوضاع الإنسانية والاقتصادية، وغياب الخدمات الأساسية، بالإضافة إلى الخطوات اللازمة لتهدئة الصراع في اليمن، بحسب البيان.

يشار إلى أن الاجتماع هو الثاني من نوعه، الذي يجمع بين المبعوث الخاص وشخصيات يمنية مستقلة. وقد عقد الاجتماع الأول في ويلتون بارك في لندن، في أغسطس الماضي.