المبعوث الدولي لليمن يرحب بدعوات استئناف العملية السياسية

31 تشرين الأول/أكتوبر 2018

رحب المبعوث الدولي الخاص لليمن مارتن غريفيثس بالدعوات الأخيرة للاستئناف الفوري للعملية السياسية واتخاذ التدابير للتوصل إلى وقف الأعمال العدائية، مشددا على عدم وجود حل عسكري للصراع اليمني.

وأكد، في بيان صحفي صادر عن مكتبه، أنه سيواصل العمل مع كل الأطراف للاتفاق على خطوات حاسمة لتجنيب اليمنيين العواقب الكارثية لمزيد من التصعيد والتعامل بشكل عاجل مع الأزمة السياسية والأمنية والإنسانية في اليمن.

وحث غريفيثس جميع الأطراف على استغلال الفرصة للانخراط البناء مع الجهود الجارية لاستئناف المشاورات السياسية بصورة عاجلة، من أجل الاتفاق على إطار عمل للمفاوضات السياسية وتدابير بناء الثقة، وخاصة تعزيز قدرات البنك المركزي اليمني، وتبادل السجناء، وإعادة فتح مطار صنعاء.

وأكد غريفيثس مواصلة الالتزام بجمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات في غضون شهر. وقال إن الحوار ما زال هو السبيل الوحيد للتوصل إلى اتفاق جامع.

وأعرب المبعوث الدولي عن تفاؤله إزاء الانخراط الإيجابي لحكومة اليمن وجماعة أنصار الله، وأكد أنه سيواصل العمل مع كل الأطراف المعنية في المنطقة للتوصل إلى تسوية سياسية جامعة لإنهاء الصراع في اليمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.