خبيرة أممية: مقتل خاشقجي يحمل سمات الإعدام خارج نطاق القضاء

26 تشرين الأول/أكتوبر 2018

أكدت خبيرة أممية في مجال حقوق الإنسان أن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي يحمل كل سمات الإعدام خارج نطاق القضاء، لأن المتورطين في ذلك كانوا في مناصب رفيعة تمثل الدولة.

وفي مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة قالت أغنس كالامارد المقررة الخاصة المعنية بقضية الإعدامات خارج نطاق القضاء والإعدام التعسفي:

"حتى السعودية نفسها أقرت بأن الجريمة كانت مخططة مسبقا، وبتورط مسؤولين في الدولة. مسألة أنهم يعملون باسم الدولة أم لا، ما زالت خاضعة للنقاش والتحقيق، ولكن من وجهة نظري ووجهة نظر قانون حقوق الإنسان الدولي، يحمل قتل (خاشقجي) كل سمات الإعدام خارج نطاق القضاء، وحتى يتم إثبات عكس ما أراه، فسأعتبر أن الأمر كذلك. ويعود الأمر للسعودية لإثبات خلاف ذلك."

وذكرت كالامارد أن المتورطين في مقتل خاشقجي ومن أمروا بذلك ونفذوه في مناصب رفيعة بما يكفي لأن يمثلوا الدولة. وأضافت أنه لا توجد أي معلومات حتى الآن تشير إلى أنهم تصرفوا بشكل مارق.

وأعربت عن اعتقادها بضرورة إجراء تحقيق دولي. وذكرت أن تلك الدعوة غير قائمة على عدم قدرة السعودية أو تركيا على إجراء التحقيق، ولكنها تعود إلى طبيعة الجريمة والضحية والمتورطين وموقع وقوعها.

وقالت إن التحقيق الدولي يعني أن تتيح السلطات السعودية والتركية للفريق الدولي المخول من مجلس الأمن أو الجمعية العامة أو الأمين العام أو مجلس حقوق الإنسان، الوصول إلى الأدلة التي جمعتها حتى الآن ليراجعها الفريق بشكل محايد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.