الأمين العام: الاقتصادات الأفريقية باتت تظهر التماسك والمرونة وزخما في النمو

17 تشرين الأول/أكتوبر 2018

جدد الأمين العام أنطونيو غوتيريش التزام الأمم المتحدة "بالعمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأفريقي، بكامل التعاضد والاحترام، لاستغلال الإمكانات الهائلة المتاح تحقيقها اليوم،" وقال إن سياسات الاتحاد الأفريقي وسياسات الأمم المتحدة في وجهاتهما العامة صارتا أقرب إلى الاتساق من أي وقت مضى.

وجاء تأكيد الأمين العام خلال مخاطبته لسلسلة حوار أفريقيا بعنوان "شراكة أقوى بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة من أجل السلام والأمن والتنمية في أفريقيا"، حيث أكد أن الاقتصادات الأفريقية باتت تظهر تماسكا ومرونة وتكتسب زخما في نموها بشكل أسرع من أقاليم أخرى، مما يعكس تحقيق المزيد من الاستقرار والجهود الرامية لتحسين الحكم.

وفي تسليطه الضوء على الجوانب العديدة المترابطة بين أجندة 2030 وجدول أعمال 2063، شدد الأمين العام على أهمية التمويل، وقال إن "على جميع البلدان الوفاء بالالتزامات التي قطعتها في جدول أعمال أديس أبابا. وعلينا العمل معا، كل القطاعات الفاعلة، العامة والخاصة، على تسريع تنمية وتحريك كل مواردنا. "

كما أشار غوتيريش إلى أن المجتمع الدولي بحاجة إلى طفرة كبيرة في الاستثمار لتنفيذ اتفاق باريس بشأن تغير المناخ في أفريقيا، مشددا على أنه يجب على البلدان المتقدمة الوفاء أيضا بالتزاماتها بخصوص التمويل وتوفير التكنولوجيا على حد سواء. وقال:

"دعونا نعمل معا، بما في ذلك الشركاء التقليديون والجدد والقطاع الخاص والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والمؤسسات الخيرية، لاغتنام الفرص وبناء الجسور والعمل مع كافة الدول والمنظمات الدولية مثل منظمتنا."

وكانت ماريا فرناندا إسبينوزا رئيسة الجمعية العامة قد خاطبت بدورها سلسلة حوار أفريقيا، مسلطة الضوء على أهمية دور المرأة والشباب في تنمية القارة الأفريقية. وقالت "إن الاستثمار وتعزيز فرص الحصول على التعليم والوظائف اللائقة أمر أساسي. وإن الحد من عدم المساواة وبناء المجتمعات السلمية والصامدة أمر بالغ الأهمية. كما يجب علينا أن نستثمر في الشباب."

وتنعقد سلسلة حوار أفريقيا، التي أطلقها مكتب المستشار الخاص لشؤون أفريقيا، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك في الفترة من 17 إلى 18 أكتوبر 2018، جنبا إلى جنب مع مداولات الجمعية العامة للأمم المتحدة حول تنمية أفريقيا في 19 أكتوبر.

وتوفر سلسلة حوار أفريقيا منصة لاستكشاف وتشجيع المناقشات بالغة الأهمية التي تعمل على تفعيل السلام والأمن وحقوق الإنسان والترابط الإنساني والتنموي في القارة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.