توقعات بزيادة الجوعى بالملايين في اليمن

15 تشرين الأول/أكتوبر 2018

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن عدد من يعانون من انعدام حاد في الأمن الغذائي في اليمن ممن يحتاجون إلى مساعدة غذائية طارئة شهريا ليبقوا على قيد الحياة، قد يزيد بمقدار خمسة ملايين بسبب التراجع الاقتصادي، بما في ذلك انخفاض قيمة العملة.

وأشار المتحدث ستيفان دوجاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي، إلى أن هذا العدد كان يبلغ 8.4 مليون شخص بنهاية عام 2017. ويتوقع شركاء الأمم المتحدة في العمل الإنساني أن يرتفع عدد من يعانون من الانعدام الحاد في الأمن الغذائي ليصل إلى 13.4 مليون شخص.

وتحتاج الأمم المتحدة وشركاؤها ثلاثة مليارات دولار خلال العام الحالي لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية لدعم ملايين المحتاجين بأنحاء اليمن. وحتى الآن تلقت الخطة تمويلا يقدر بملياري دولار، أي نحو 68% من الموارد المطلوبة.

ويعاني اليمن من أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج 22 مليون شخص أي 75% من اليمنيين إلى نوع من المساعدة الإنسانية أو الحماية. ويوجد باليمن أيضا أكبر عملية إنسانية في العالم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

منسق الإغاثة الطارئة: إننا نخسر الحرب ضد المجاعة في اليمن

أمام مجلس الأمن الدولي حذر مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية من مخاطر حدوث مجاعة وشيكة في اليمن تسفر عن خسارة هائلة في الأرواح.