أمينة محمد: القضاء على العنف الجنسي واستغلال الأطفال يبدأ من منازلنا

3 تشرين الأول/أكتوبر 2018

دعت أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة الحكومات وجميع أفراد المجتمع إلى عدم التسامح مع العنف الجنسي ضد الأطفال واستغلالهم، بما في ذلك عبر الإنترنت، قائلة إن ذلك يبدأ من منازلنا.

وجاءت دعوة أمينة محمد خلال اجتماع رفيع المستوى عقد اليوم في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بعنوان "خارج الظلال: تسليط الضوء على الانتهاكات الجنسية والاستغلال الجنسي للأطفال."

وقالت نائبة الأمين العام:

" فلنوجه دعوة إلى جميع الحكومات لاستثمار موارد فعالة لجعل الغاية الثانية من هدف التنمية المستدامة رقم 16 حقيقة واقعة لجميع أطفالنا. إن خلق بيئة تمكينية لحماية أطفالنا، تضع العديد من وسائل الوقاية، والحواجز بحيث لا يحدث ذلك أبدا، حتى نصل إلى الصفر."

وقالت أمينة محمد إنه "إذا كان لنا أن نصل إلى الصفر فيما يتعلق بإساءة معاملة الطفل، يجب أن نتحلى بالشجاعة لتوفير الأدوات التي تسمح لنا بتسليط الضوء على المشكلة، وتقديم أساسيات قياس تقدمنا ​​".

وشددت على ضرورة الاتفاق على المقاييس والمؤشرات. وقالت إن التحدي يتمثل في ضمان أن كل الأطفال يأتون على قمة المؤشر.

وقد تم خلال الاجتماع، الذي حضرته ملكة السويد سيلفيا وابنتها الأميرة مادلين، تدشين مؤشر حول الاعتداء والاستغلال الجنسي للأطفال.

ويهدف المؤشر إلى قياس التقدم نحو الوصول إلى الغاية الثانية من الهدف رقم 16 من أهـداف التنمية المستدامة والذي ينص على إنهاء الإساءة والاستغلال والاتجار وجميع أشكال العنف ضد الأطفال.

وقد تم تنظيم الاجتماع بالشراكة بين مكتب الأمم المتحدة للشراكات ومؤسسة الطفولة العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية والبعثة الدائمة للسويد لدى الأمم المتحدة، ومؤسسة أوك، والشراكة العالمية لإنهاء العنف ضد الأطفال، والفتيات معا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.