الأمم المتحدة تحتفل باليوم الدولي لنبذ العنف

2 تشرين الأول/أكتوبر 2018

يحتفل العالم باليوم الدولي للاعنف في الثاني من أكتوبر/تشرين الثاني الموافق لتاريخ ميلاد المهاتما غاندي زعيم حركة استقلال الهند ورائد فلسفة واستراتيجية نبذ العنف.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي يزور الهند حاليا، قال في رسالة بالمناسبة إن فلسفة غاندي تظل مصدر إلهام في وقت النزاعات التي طال أمدها والتحديات المعقدة.

ونقل الأمين العام عن غاندي القول إن "اللاعنف أعظم قوة متاحة للبشرية"، وأضاف أن هذه الروح تنعكس في ميثاق الأمم المتحدة الذي يدعو في فصله السادس إلى التماس التفاوض والوساطة والتحكيم والتسوية القضائية وغيرها من الوسائل السلمية للتصدي للأخطار التي تهدد السلام.

وقال غوتيريش إن غاندي أثبت أن اللاعنف يمكن أن يغير التاريخ، ودعا إلى استلهام شجاعته وإيمانه "فيما نواصل العمل من أجل النهوض بالسلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان لجميع شعوب العالم."

وعلى موقع تويتر، نشر الأمين العام صورته عند النصب التذكاري للمهاتما غاندي في الهند، وقال إن غاندي يذكره مرة أخرى بأن اللاعنف يمكن أن يغير التاريخ. ودعا إلى أن تكون حكمة غاندي وعزمه مرشدا للعمل الجماعي باتجاه تحقيق السلم والرخاء في كوكب معافى.