المداولات العامة للدورة الثالثة والسبعين تختتم أعمالها

1 تشرين الأول/أكتوبر 2018

شارك 77 رئيس دولة و44 رئيس حكومة بالإضافة إلى مسؤولين آخرين في المداولات العامة للدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة، التي عقدت على هامشها نحو 400 فعالية.

وبعد اختتام المداولات العامة عقدت ماريا فرناندا إسبينوزا رئيسة الجمعية العامة مؤتمرا صحفيا سلطت فيه الضوء على عدد من الفعاليات منها قمة نيلسون مانديلا للسلام، واعتماد إعلانين مهمين لتحسين صحة الملايين. الأول حول القضاء على السل، وهو مرض يمكن علاجه يتسبب في وفاة 1.6 مليون شخص سنويا، والآخر حول الأمراض غير السارية مثل السرطان والسكري، والتي تتسبب في 70% من الوفيات.

وتطرقت إسبينوزا إلى فعالية "الطريق إلى مراكش" حول مؤتمر الهجرة الدولية المقرر في المغرب في ديسمبر لاعتماد الاتفاق الدولي للهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة.

وقالت إسبينوزا إن الهجرة واللجوء من أهم أولوياتها خلال العام الذي تتولى فيه رئاسة الجمعية العامة.

وأعربت عن سعادتها للقاء الشباب في فعالية إطلاق استراتيجية الأمم المتحدة "شباب 2030".

وعن الأرقام المرتبطة بالاجتماعات، قالت إسبينوزا إن أطول خطاب في المداولات العامة للدورة الثالثة والسبعين كان خطاب رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو موروس إذ استغرق 48 دقيقة، أما أقصر كلمة فألقتها داليا غريبوسكايتي رئيسة ليثوانيا في خمس دقائق.

وتعقد الدورة الحالية تحت شعار "جعل الأمم المتحدة ذات صلة بجميع البشر: القيادة العالمية وتقاسم المسؤوليات لإقامة مجتمعات سلمية ومنصفة ومستدامة".