الأمين العام يشهد في جدة توقيع اتفاق سلام تاريخي بين إثيوبيا وإريتريا

16 أيلول/سبتمبر 2018

وصف أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة توقيع اتفاق السلام بين رئيس إريتريا ورئيس وزراء إثيوبيا في جدة اليوم بأنه حدث تاريخي.

وقال إن انتهاء الصراع الذي استمر لعقود يكتسب أهمية إضافية في عالم تتضاعف فيه الصراعات وتستمر لفترات طويلة.

وأعرب غوتيريش عن امتنانه العميق للدور الذي قام به العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين والحكومة السعودية لتيسير التوصل إلى هذا الاتفاق والمساهمة في التقريب بين الطرفين.

وفي نفس الوقت أشاد غوتيريش بشجاعة ورؤية وحكمة رئيس وزراء إثيوبيا الذي "استطاع التغلب على المقاومة الهائلة من الماضي، وفتح فصل جديد في تاريخ بلده." وأثنى غوتيريش أيضا على استجابة رئيس إريتريا العاجلة لمبادرات السلام.

KSAMOFA
في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية السعودية، الأمين العام يهنئ إثيوبيا وإريتريا على توقيع اتفاق السلام، ويبدي امتنانه للملك سلمان على التقريب بين الجانبين.

وقال الأمين العام في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية السعودية عادل الجبير:

"يعني هذا أن رياح التغيير تهب على منطقة القرن الأفريقي. لا يتعلق الأمر فقط بالسلام بين إثيوبيا وإريتريا، ولكن سيأتي أيضا إلى السعودية غدا وبعد غد رئيسا جيبوتي وإريتريا، الدولتين اللتين كانتا على خلاف مع بعضهما البعض."

وأشار غوتيريش أيضا إلى توقيع اتفاق قبل أيام، في أديس أبابا، بين رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه الأسبق رياك مشار يتعلق بإنهاء الصراع.

وأكد غوتيريش أهمية تلك الاتفاقات "في عالم يندر فيه الأمل".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.