فلورنس ومانغوط.. إعصاران مدمران يضربان الولايات المتحدة والفلبين

14 أيلول/سبتمبر 2018

بعد بداية هادئة هذا الصيف، أصبح موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي نشطا للغاية، حيث يمثل الإعصار المداري فلورنس خطورة شديدة للساحل الشرقي للولايات المتحدة الأميركية، كما أشارت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

وقالت المنظمة في بيان صحفي إن أقصى سرعة مستدامة لرياح إعصار فلورنس بلغت 215 كلم في الساعة (130 ميلا في الساعة) في 12 سبتمبر، بما يضعه في الفئة الرابعة على مقياس سافير – سيمبسون للأعاصير المدارية، طبقا لمركز الأعاصير الأميركي.

ووصل الإعصار إلى اليابسة بالقرب من شاطئ رايتسفيل في ولاية نورث كارولاينا اليوم الجمعة بعد أن انخفض تصنيفه إلى الفئة الأولى، بسرعة رياح قصوى تقدر بنحو 90 ميلا في الساعة (150 كم في الساعة)، وتمتد قوة رياح الإعصار إلى ما يصل إلى 130 كم من مركزه.

وقال مركز الأعاصير الوطني بالولايات المتحدة إن "بيانات الطائرات والأقمار الصناعية تظهر أن فلورنس إعصار كبير. وستغطي العواصف المهددة للحياة وسقوط الأمطار الغزيرة والرياح المدمرة المصاحبة له مساحة كبيرة، بغض النظر عن مكان تحرك عين الإعصار."

وكان إعصار هوغو في عام 1989 هو آخر إعصار كبير يضرب ولايتي نورث كارولينا وساوث كارولينا.

وحذر المركز الوطني للأعاصير من أن الجمع بين العاصفة الخطيرة والمد والجزر سوف يتسبب عادة في إغراق المناطق الجافة القريبة من الساحل بسبب ارتفاع منسوب المياه المتجه إلى الداخل من الساحل. ويمكن أن يصل منسوب المياه، في المناطق الأكثر تضررا، إلى 9-13 قدما (2.7 إلى 4 أمتار) إذا حدثت طفرة في ذروة المد.

وبحسب الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، مركز الأرصاد الجوية الأميركي، "من المتوقع أن يجلب إعصار فلورنس كمية كبيرة من الأمطار تتراوح من 20 إلى 40 بوصة (508 ملم إلى 1016 ملم) إلى أجزاء من ولايتي نورث كارولينا وساوث كارولينا. لا يمكننا المبالغة في التهديد بالفيضانات الكارثية التي ستجلبها هذه العاصفة."

هذا وتتنبأ بعض نماذج الطقس بأن يحوم الإعصار ويستمر في الدوران لعدة أيام فوق اليابسة، تماما كما فعل إعصار هارفي فوق هيوستن العام الماضي. وكان هارفي قد أسقط أمطارا استثنائية فوق ولاية تكساس وتسبب في خسائر تقدر بنحو 125 مليار دولار.

أما في المحيط الهادئ، فيعد إعصار مانغوط أقوى إعصار استوائي لهذا العام من حيث القوة. وأشار البيان إلى أنه "إعصار كبير جدا، برياح تزيد سرعتها عن 90 كيلومترا في الساعة وتمتد إلى 220 كيلومترا خارج المركز على المسار المتوقع، سيضرب إعصار مانغوط أقصى الجزر الشمالية في الفلبين في الفترة ما بين الجمعة والسبت (بالتوقيت المحلي)." ويصنف الإعصار على أنه من الفئة الخامسة، بسرعة رياح تبلغ 210 كلم في الساعة.   

ومن المتوقع أن يتجه الإعصار بعد ذلك نحو الساحل الجنوبي الشرقي للصين، بين جزر هاينان وهونغ كونغ. وسيصحبه مطر غزير، مع تراكمات مياه تصل إلى 200 إلى 350 ملم وموجات من 3 إلى 12 مترا بالقرب من عين الإعصار.