كرينبول: الأونروا ليست عبئا ماليا وإنما منظمة تستثمر في الناس وتعمل من أجل حقوقهم وكرامتهم

10 أيلول/سبتمبر 2018

في إطار جهود وكالة الأونروا للتغلب على أزمة التمويل الحالية غير المسبوقة، يقوم المفوض العام للوكالة بيير كرينبول بزيارة إلى القاهرة، يلتقي خلالها مسؤولين ودبلوماسيين مصريين، كما سيحضر اجتماعا لوزراء الخارجية العرب في جامعة الدول العربية.

وفي حديث مع مركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة قال كرينبول إن الوكالة قررت ألا تجلس مكتوفة الأيدي. وأضاف:

أطلقنا حملة ’الكرامة لا تقدر بثمن‘ العالمية الطموحة لأننا مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمة. كما تواصلنا مع العديد من البلدان الأخرى، وهذا مكننا من بدء العام الدراسي في موعده المحدد لطلاب الأونروا البالغ عددهم نصف مليون فتى وفتاة، وهو إنجاز كبير للغاية. وما زلنا بحاجة إلى حوالي 200 مليون دولار لنتمكن من ضمان أن هذا النجاح في افتتاح مدارسنا سوف يستمر حتى نهاية هذا العام."

وحول اجتماعه مع وزراء الخارجية العرب غدا الثلاثاء، أشار كرينبول إلى الدعم الذي تلقته الوكالة هذا العام من كل من قطر والإمارات والسعودية بمبلغ 50 مليون دولار، وأن هناك شراكة تاريخية مع دولة الكويت. وأكد على الحاجة لأن تلتزم دول الخليج بمساهماتها خلال الأعوام القادمة. وأضاف قائلا:

"نحن لسنا عبئا ماليا، بل منظمة تستثمر في الناس وتعمل من أجل حقوقهم وكرامتهم. وإذا استوعب الناس هذا الأمر، فأنا متأكد من أننا سنستمر في تلقي الدعم."

وأوضح المفوض العام للوكالة أن العالم بدون الأونروا لا يمكن أن يكون عالما إيجابيا إلا إذا كانت الوكالة جزءا من الحل السياسي للصراع بين إسرائيل وفلسطين، الأمر الذي من شأنه أن يوفر حلا عادلا وكريما ودائما يشمل اللاجئين الفلسطينيين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.