المبعوث الأممي إلى اليمن يأمل في حضور وفد صنعاء من أجل الدفع بعملية السياسية قدما

6 أيلول/سبتمبر 2018

شدد المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن مارتن غريفيثس مجددا على أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للنزاع في اليمن، قائلا إن "الشعب اليمني الذي يعيش في ظروف أمنية واقتصادية وإنسانية صعبة للغاية يأمل في إيجاد تسوية سريعة للنزاع."

وكان المبعوث الخاص قد عقد اجتماعا مع وفد الحكومة اليمنية برئاسة وزير الخارجية خالد اليماني صباح اليوم، حيث استعرض الطرفان التطلعات المرجوة من خلال مشاورات جنيف والقضايا المتعلقة بعملية السلام، وعلى وجه الخصوص اجراءات بناء الثقة.

وعبر السيد غريفيثس، في بيان صحفي، عن شكره للحكومة اليمنية لانخراطها الإيجابي مع جهوده الرامية لإعادة إطلاق عملية السلام، وأقر بالجهود التي بذلها كل من حكومة اليمن والتحالف لتسهيل انعقاد هذه المشاورات.

وبينما أشار المبعوث الخاص إلى التحديات المرتبطة بإحضار الأطراف معا إلى جنيف، لاسيما بعد مرور عامين على آخر لقاء بينها، أعرب عن أمله في حضور وفد صنعاء من أجل الدفع بعملية السياسية قدما.

وأكد المبعوث الأممي استمراره في بذل كافة الجهود لتذليل العقبات من أجل إحراز تقدم في المشاورات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

المبعوث الخاص لليمن: لقد حان الوقت لإنهاء الحرب وفتح صفحة جديدة في اليمن

قال مارتن غريفيثس المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن "إن الوقت قد حان لبدء عملية جديدة وإعادة إطلاق عملية تؤدي إلى حل" للصراع في اليمن والذي ألقى بظلال سالبة على حياة الكثير من اليمنيين، مشيرا إلى أن شعب اليمن بحاجة ماسة إلى إشارة أمل.

المبعوث الأممي إلى اليمن يؤكد التزامه بالمشاركة الجنوبية في العملية السياسية

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس إنه أكد باستمرار، منذ توليه المنصب في مارس الماضي، أنه لن يكون هناك سلام في اليمن بدون الاستماع إلى مجموعة واسعة من الأصوات اليمنية، بما في ذلك الجماعات الجنوبية، والتأكد من أنها متضمنة في الجهود الرامية للتوصل إلى تسوية سياسية مستدامة.