كريم ورفاقه يعودون إلى مدرستهم التي تديرها الأونروا

1 أيلول/سبتمبر 2018

عاد حوالي 500 ألف طالب وطالبة إلى مدارس الأونروا لبدء عامهم الدراسي الجديد، في ظل مخاوف من عدم تمكن الوكالة من تأمين التمويل اللازم لمواصلة فتح مدارسها بعد انتهاء سبتمبر/أيلول.
 

كريم أبو كويك رئيس البرلمان الطلابي على مستوى أقاليم عمل الأونروا، وجه رسالة لجميع طلبة الوكالة في كافة الأقاليم بمناسبة العودة للمدارس. وأبدى كريم سعادته لأن الأونروا فتحت مدارسها على الرغم من التحديات المالية الصعبة التي تواجهها. وشكر معلمي الأونروا وموظفيها، والمانحين الذين سمحت مساهماتهم بفتح مدارس الوكالة في الموعد المحدد.

وكان المفوض العام للأونروا قد أعلن في منتصف أغسطس/آب أن الدراسة في مدارس الوكالة ستبدأ في موعدها لخدمة 526 ألف طالبة وطالب من لاجئي فلسطين، في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وغزة والأردن ولبنان وسوريا.

ولكنه أشار إلى أن الأونروا لم تتخط بعد الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها. وقال إن الوكالة تمكنت من حشد 238 مليون دولار من التمويل الإضافي منذ يناير/كانون الثاني، مضيفا أن الأموال المتاحة حاليا تكفي لمواصلة تقديم خدمات الأونروا التعليمية حتى نهاية سبتمبر/أيلول.

وذكر أن الأونروا تحتاج إلى 217 مليون دولار إضافية لضمان إبقاء المدارس مفتوحة حتى نهاية العام.

وتعاني الأونروا من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد القرار الأميركي بتقليص المساهمة المقدمة للوكالة خلال العام الحالي إلى 65 مليون دولار، بعد أن كانت حوالي 365 مليونا عام 2017.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.