الفاو وحل سلمي للصراع على الماء في اليمن بمشاركة نسائية قوية

31 آب/أغسطس 2018

يواجه اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج 75% من السكان إلى المساعدات الإنسانية والحماية. وقد أدى تصاعد الصراع في مارس/آذار 2015 إلى تقويض النشاط الاقتصادي بما في ذلك القطاع الزراعي.

وقالت منظمة الـفاو إن ندرة المياه في اليمن واحدة من التحديات الرئيسية التي يواجهها القطاع الزراعي، إذ إن عدم توفر المياه للزراعة هو العامل الأكبر الذي يحد من القدرة على تحقيق الأمن الغذائي.

وأشارت المنظمة المعنية بالأغذية والزراعة إلى إحصاءات وزارة الداخلية اليمنية التي تفيد بأن النزاع على موارد المياه والأرض، يؤدي إلى وقوع 4000 ضحية سنويا.

وفي ظل هذا الوضع تقدم الفاو الدعم لثمانية وثلاثين جمعية تعمل في مجال استخدام المياه لتعزيز إدارة الموارد المائية بشكل أفضل وتقليص النزاعات المحلية على موارد المياه.

يستعرض هذا الفيديو، الذي أنتجته منظمة الفاو، إحدى التجارب الناجحة في حل النزاع على المياه، ويبرز الدور المهم للمرأة اليمنية في هذا المجال. ويقول وليد صالح كبير المستشارين التقنيين في منظمة الفاو عن التجربة إنها "المرة الأولى في التاريخ الحديث الذي تم فيه حل نزاع على الأرض أو المياه بشكل سلمي في اليمن".

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.