الأمم المتحدة تحذر من أزمة لاجئين وشيكة بسبب الوضع في فنزويلا

مئات الفنزويليين ينتظرون أمام مركز حدودي بانتظار دخول بيرو عبر الحدود مع الإكوادور.
UNHCR/Sebastian Castañeda
مئات الفنزويليين ينتظرون أمام مركز حدودي بانتظار دخول بيرو عبر الحدود مع الإكوادور.

الأمم المتحدة تحذر من أزمة لاجئين وشيكة بسبب الوضع في فنزويلا

المهاجرون واللاجئون

حذرت الأمم المتحدة من "نفاد صبر جيران فنزويلا" في ظل استمرار تدفق الفنزويليين عبر الحدود بسبب الاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية في بلدهم.

وقال جول ميلمان المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، إن الهجرة سمة للحياة في أميركا اللاتينية إلا أن التحركات الواسعة لمواطني فنزويلا يهدد بخلق أزمة تضاهي أزمة اللاجئين التي شهدتها أوروبا.

"هذا الوضع يتجه إلى خلق أزمة تشابه ما رأيناه في أجزاء أخرى من العالم، وخاصة في البحر المتوسط. ويتعين علينا تحديد الأولويات والتمويل للتعامل مع ذلك الوضع بأسرع وقت ممكن... إن الصبر ينفد لأن العدد أكبر من القدرة على استيعابه."

وأعرب ميلمان عن القلق بشكل خاص بشأن نظر دول مثل الإكوادور وبيرو في وضع متطلبات محددة لدخول الفنزويليين إلى أراضيها.

ووفق مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين فإن نحو 130 ألف فنزويلي قد قدموا طلبات للجوء حتى الآن خلال العام الحالي، بما يمثل زيادة حادة عن العدد المسجل منذ عام 2015.

وناشد رئيسا المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين المجتمع الدولي زيادة الدعم للوفاء بالاحتياجات الأساسية للنازحين.