الأمم المتحدة تدعو إلى عدم استهداف المدنيين وعمال الإغاثة

19 آب/أغسطس 2018

يُحتفل بالـيوم العالمي للعمل الإنساني في 19 آب/أغسطس من كل عام للإشادة بعمال الإغاثة، الذين يجازفون بأنفسهم في مجال الخدمات الإنسانية، وحشد الدعم للمتضررين من الأزمات في جميع أنحاء العالم.

وشعار اليوم العالمي هذا العام هو "لست هدفا" لإذكاء الوعي بأوضاع ملايين المدنيين المتضررين من النزاعات المسلحة كل يوم.

وقال الأمين العام إن هذا اليوم يتيح الفرصة للإعراب عن التضامن مع ملايين البشر العالقين وسط النزاعات والأزمات والكوارث الطبيعية، والأسر التي أجبرت على الفرار من ديارها لتواجه مستقبلا مجهولا.

وأشاد غوتيريش بجميع العاملين في مجال تقديم المعونة، ممن يخاطرون بأرواحهم لخدمة المحتاجين. وأشار إلى زيادة الهجمات على عاملي الإغاثة، وقال إنه أمر غير مقبول مؤكدا أن العاملين في المجال الإنساني ليسوا أهدافا.

ودعا غوتيريش الجميع إلى الانضمام إلى الحملة الداعية إلى عدم استهداف عمال الإغاثة، إلى الوقوف صفا واحدا من أجل إنقاذ الأرواح والحفاظ على الإنسانية المشتركة.

يذكر أن الجمعية العامة قد اعتمدت عام 2008  قراراً يحدد يوم 19 آب/أغسطس يوماً عالمياً للعمل الإنساني، إحياء لذكرى موظفي الأمم المتحدة الذين راحوا ضحية الهجوم الإرهابي الذي ضرب مقر المنظمة الدولية في بغداد في العراق عام 2003، مما أسفر عن مقتل 22 شخصاً، منهم سيرجيو فييرا دي ميلو الممثل الخاص للأمين العام في العراق في ذلك الوقت.

وفي كل عام منذ ذلك الحين، ينظم المجتمع الإنساني حملات عالمية للاحتفال بذكري اليوم العالمي، والدعوة إلى سلامة العاملين في مجال المساعدة الإنسانية وأمنهم، ودعم المتضررين من الأزمات ورفاههم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.