الأمين العام يدين هجوما انتحاريا ضد مركز تعليمي في كابول

16 آب/أغسطس 2018

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بأشد العبارات الهجوم الانتحاري، الذي حدث أمس الأربعاء، ضد مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابول. ووفق التقارير كان معظم الضحايا من الطلاب الذين تقل أعمارهم عن الثامنة عشرة. وشدد بيان صحفي صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة على ضرورة محاسبة المسؤولين عن هذا الهجوم المروع، مؤكدا رفض استهداف المدنيين وخاصة الأطفال.

وأعرب الأمين العام عن تعاطفه مع حكومة أفغانستان، وقدم تعازيه لأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وكان غوتيريش قد قدم تعازيه، أمس، لأسر من تضرروا من هجمات طالبان الأخيرة في غزني، مشددا على الحاجة العاجلة لوقف إطلاق النار وبدء المحادثات بين أطراف الصراع للتفاوض على التوصل إلى السلام الدائم.

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن استهداف المدنيين والمنشآت المدنية، هو انتهاك واضح للقانون الإنساني الدولي. وشدد على ضرورة أن تفعل الأطراف المتقاتلة كل ما يمكن لضمان عدم وقوع قتلى أو مصابين بين المدنيين بسبب القتال، والسماح بالوصول الإنساني إلى غزني وتيسيره.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.