وصول مساعدات إنسانية إلى أكثر من 32 ألف شخص في درعا

10 آب/أغسطس 2018

 

 

قام الهلال الأحمر العربي السوري بتوصيل مساعدات إنسانية من الأمم المتحدة لأكثر من اثنين وثلاثين ألف شخص في درعا البلد بمدينة درعا. وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام فرحان حق إن "الاحتياجات في المنطقة لا تزال مرتفعة بالنسبة لكل من الأشخاص العائدين وأيضا ما لا يقل عن 100 ألف شخص ما زالوا نازحين."

 
 

ووفقا للهلال الأحمر، أدى القتال في شرق وشمال صحراء السويداء هذا الأسبوع إلى نزوح أكثر من ألف شخص من الريف الشرقي لمحافظة السويداء إلى مدينة السويداء. وفي منطقة حوض اليرموك، في جنوب ريف درعا، قُتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص وجُرح 14 آخرون في الفترة بين 4 و6 آب / أغسطس بواسطة ذخائر غير منفجرة.

هذا وتسعى الأمم المتحدة وشركاؤها إلى الوصول بصورة أكثر استدامة إلى المحتاجين من أجل تزويدهم بالمعونة والخدمات، بما في ذلك الحماية، حسبما قال حق.

وكان المتحدث قد ذكر أمس أن الأمم المتحدة مع الهلال الأحمر العربي السوري قاما بتوصيل المساعدات الإنسانية، من غذاء وماء وإمدادات نظافة، إلى 35 ألف امرأة وطفل ورجل في الغوطة الشرقية، التي قال إن الأوضاع الإنسانية فيها ما زالت صعبة، إذ لحقت أضرار كبيرة بالبنية التحتية المدنية في ظل عدم توفر الخدمات لنحو 200 ألف شخص يعيشون في المنطقة.