مساهمة كويتية لدعم عمليات الفاو الطارئة في اليمن

12 تموز/يوليه 2018

أفادت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) بأن الحكومة الكويتية ساهمت بمبلغ 5 ملايين دولار أمريكي من أجل دعم خطة المنظمة للاستجابة الطارئة لسبل العيش في اليمن لتوفير تدخلات زراعية طارئة وتحسين الأمن الغذائي والتغذية في اليمن الذي يواجه أكبر أزمة أمن غذائي في العالم.

وسيساعد التمويل على تقديم المساعدات لما يقارب 8.4 مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي من خلال تدخلات منها إعادة تأهيل قنوات الري، وتطبيق برنامج النقد مقابل العمل لدى الأسر الفقيرة، والتخفيف من مخاطر الفيضانات، وتشجيع المزارعين على استخدام أراضيهم لزراعة نوعين من المحاصيل بدلاً من نوع واحد.
ويعتبر القطاع الزراعي الأكثر تضررا بالأزمة الحالية، حيث تقلصت القدرة على الإنتاج الزراعي بشكل كبير. وساهم الافتقار إلى الخدمات البيطرية وندرة الأدوية والأعلاف وارتفاع ثمنها في ضعف الإنتاج.
وقد وضعت الفاو خطة استجابة يتم بموجبها القيام بتدخلات طارئة رئيسية لدعم سبل المعيشة الزراعية في إطار خطة الاستجابة الإنسانية لليمن 2018، وذلك بهدف تحسين الأمن الغذائي والتغذية وتقليص الفقر في المناطق الريفية وتعزيز قدرة اليمن على إدارة المخاطر والتهديدات في القطاع الزراعي والاستجابة لها.
ووفقا لهذه الخطة، تحتاج الفاو إلى 57.1 مليون دولار أمريكي لمساعدة 5.7 مليون شخص في اليمن هذا العام. وقد تم حتى الآن تلقي 42.5 مليون دولار.
مزيد من التفاصيل على موقع منظمة الأغذية والزراعة.