الأمم المتحدة تعقد ورشة لمناقشة قضايا الأطفال في مناطق النزاعات

7 حزيران/يونيه 2018

نظم مكتب الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة، النزاعات اجتماعا بمقر الأمم المتحدة في نيويورك لمناقشة برامج إعادة دمج الأطفال المتأثرين من الحروب وسبل مساعدتهم على التعافي من آثارها.

وقالت الممثلة الخاصة فرجينيا غامبا إن الاجتماع يهدف لبحث كيفية مساهمة برامج إعادة الإدماج في رفاهية الأطفال القادمين من الجماعات والقوات المسلحة، ولمعرفة المزيد عن تأثيرهم على مجتمعاتهم. وأضافت:

"إعادة الإدماج خطوة مهمة في الحماية والوقاية. من خلال مساعدة هؤلاء الأطفال، نساعد أيضًا على ضمان عدم عودتهم إلى الجماعات المسلحة فضلا عن المساعدة في إنهاء دائرة العنف الشائعة جدًا في حالات النزاع."

وفي حوار مع أخبار الأمم المتحدة، قالت يوانا فروشينكا سفيرة بولندا في الأمم المتحدة، التي رعت بلادها الاجتماع، إن المشاركين في الورشة اتفقوا على تقديم أفكار وأطروحات جديدة بشأن الأطفال في مناطق النزاعات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.