إطلاق حملة لمواجهة التنمر الإلكتروني بين الأطفال في مصر

5 حزيران/يونيه 2018

بات التنمر أو التحرش الإلكتروني أحد أشكال العنف ضد الأطفال، خاصة في ظل التطور التكنولوجي الذي جعل الإنترنت أحد أهم الوسائل الحديثة التي يتواصل من خلالها الأطفال للدردشة واللعب والتعلم. ويعد هذا التعلم حقا أصيلا من حقوق الطفل في التعلم الآمن والحصول على المعلومات وإتاحة له كافة الفرص من أجل ذلك وكذلك حمايته من أي أضرار تنتهك هذا الحق.

وفي عالم اليوم، ينتمى واحد من كل ثلاثة من مستخدمي الإنترنت لمرحلة الطفولة. ويتعرض هؤلاء الأطفال لثروة من المنافع والفرص، ولكنهم يتعرضون أيضاً لمجموعة من المخاطر والأذى.

من هذا المنطلق أطلقت منظمة اليونسف بمصر الحملة  المشتركة على وسائل التواصل الاجتماعي حول حماية الأطفال من التنمر على الإنترنت، بشراكة مع  المجلس القومي للطفولة والأمومة، و"برنامج التوسع في الحصول على التعليم وحماية الأطفال المعرضين للخطر"، الممول  من الاتحاد  الاوروبي.

مراسل أخبار الأمم المتحدة بمصر خالد عبد الوهاب  يلقي الضوءعلي  قضية التنمر  الإلكتروني بين الأطفال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.