الأمين العام يتابع بقلق التطورات الأخيرة بشأن التحقيقات حول تحطم الطائرة الماليزية

25 آيار/مايو 2018

ذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دو جاريك أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش قد لاحظ بقلق التقرير الأخير عن إسقاط طائرة تابعة لخطوط الطيران الماليزية.

وأضاف دو جاريك للصحفيين في المقر الدائم بنيويورك:

"شدد الأمين العام على أن مجلس الأمن في قراره رقم 2166 لعام 2014، طالب جميع الدول بالتعاون الكامل مع الجهود الرامية إلى إرساء المساءلة. في مثل هذه الحالات، يشكل إثبات الحقيقة حول هذا الحدث جزءا مهما في تحقيق العدالة للضحايا وأسرهم."

يشار إلى أن الرحلة رقم 17 للخطوط الماليزية، التي كانت في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور في يوليو / تموز 2014، قد تحطمت فوق أوكرانيا مما أدى إلى مصرع 298 شخصا كانوا على متنها.

وفي أعقاب ذلك، اتخذ مجلس الأمن بالإجماع القرار 2166 الذي يدعو إلى إجراء تحقيق دولي في الحادث، وطالب في ذلك الوقت بأن تسمح الجماعات المسلحة بالوصول دون قيود إلى موقع الحادث وضمان الحفاظ على سلامته.

وفي وقت لاحق من نفس الشهر، عقدت منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) فرقة عمل خاصة معنية بمخاطر الطيران المدني الناشئة عن مناطق النزاع.

ووفق الأنباء، قال المحققون الدوليون إن الصاروخ الذي أسقط الطائرة فوق شرقي أوكرانيا كان ينتمي إلى لواء روسي. ولأول مرة، قال الفريق الذي يقوده محققون هولنديون إن الصاروخ جاء من وحدة مقرها في غرب روسيا.
 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.