ليبيا: مسؤولة أممية تطالب بضرورة السماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى درنة

24 آيار/مايو 2018

أعربت ماريا ريبيرو منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا عن القلق من استمرار عدم السماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى درنة، على الرغم من الطلبات المتكررة. مؤكدة أنه لم يُسمح للجهات الفاعلة في المجال الإنساني بتقديم المساعدة المنقذة للحياة إلى المدنيين في درنة مثل الإمدادات لدعم المرافق الطبية وغيرها من الخدمات الأساسية، فضلاً عن توفير المواد الغذائية وغير الغذائية للمحتاجين. وقالت إن نقص الأدوية والمستلزمات الطبية يصل إلى مستويات حرجة. مشيرة إلى الإبلاغ عن حالات نقص الغذاء.

وقالت السيدة ريبيرو: "أدعو جميع الأطراف بالسماح فورا للجهات الفاعلة في المجال الإنساني بالوصول الآمن وغير المقيد إلى درنة لتقديم السلع الضرورية التي هي في أمس الحاجة إليها. نحن بحاجة إلى أن نكون قادرين على مساعدة المحتاجين دون تأخير لمنع المزيد من الخسائر في الأرواح."

وأشارت منسقة الأمم المتحدة إلى أن استمرار تطويق درنة وتصعيد النزاع له تأثير مدمر على المدنيين الذين يخشون على حياتهم. في الوقت الذي أشارت فيه تقارير إلى مقتل طفل واحد على الأقل وفرار مئات العائلات من منازلهم.

وشددت ريبيرو على أنه يتعين على جميع الأطراف الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان وضمان حماية المدنيين من الهجوم وحريتهم في التنقل، بما في ذلك تسهيل الخروج الآمن للراغبين في مغادرة المدينة. داعية جميع الأطراف إلى ضمان سلامة وقدسية البنية التحتية الصحية والعاملين في مجال الصحة.

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.