عودة 7000 شخص إلى ديارهم في الغوطة الشرقية

23 آيار/مايو 2018

أعلنت الأمم المتحدة عودة أكثر من 7000 شخص إلى ديارهم في الغوطة الشرقية بريف دمشق، من المناطق التي نزحوا إليها بعد مضي أكثر من شهرين.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دو جاريك إن الأمم المتحدة تقدم، من خلال الهلال الأحمر العربي السوري، مساعدات إنسانية للمقيمين أو العائدين إلى الغوطة الشرقية، إلا أنها لم تتمكن من الوصول إلى الغوطة الشرقية لتسليم تلك المساعدات إلى المحتاجين. مشيرا إلى أن آخر مرة تمكنت فيها الأمم المتحدة من تقديم المساعدات الإنسانية في الغوطة الشرقية كانت في يوم 15 آذار/مارس، عندما تمكنت من دخول مدينة دوما. وأضاف:

"تواصل الأمم المتحدة دعوة جميع الأطراف، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم، إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام ودون عوائق إلى جميع المحتاجين بما يتماشى مع التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي. إنه من الضروري أيضا السماح لجميع النازحين بالعودة بشكل طوعي، وبأمان وكرامة، إلى ديارهم حالما تسمح الأوضاع بذلك، على أن تضمن جميع الأطراف النشطة على الأرض حرية تنقل المدنيين."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.