اليونيسف: جرح أكثر من 1000 طفل منذ بدء العنف في غزة والمرافق الطبية متعثرة

16 آيار/مايو 2018

قامت اليونيسف وشركاؤها بتسليم حمولة شاحنتين من الإمدادات الطبية ذات الحاجة الماسة إلى قطاع غزة. وتكفي هذه الإمدادات لتلبية احتياجات ما يقدر بنحو 70 ألف شخص، وتحتوي على أدوية ومعدات طبية.

وذكر بيان صادر عن اليونيسف أن أكثر من 1000 طفل أصيبوا خلال أعمال العنف في قطاع غزة منذ 30 آذار/مارس، إصابات الكثيرين منهم شديدة، كالحاجة إلى عمليات بتر.

وقد أدت أعمال العنف الأخيرة إلى تعثر النظام الصحي الذي يعتبر ضعيفا بالأساس في قطاع غزة كما تفاقم الوضع أيضا إثر انقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود والمواد الطبية والمعدات فضلا عن تعثر المرافق الطبية تحت ضغوط الإصابات الإضافية التي حدثت خلال أعمال العنف الأخيرة، وكان هناك عدد من الإصابات معقدة ومهددة للحياة.

 

اليونيسف: جرح أكثر من 1000 طفل خلال أعمال العنف في قطاع غزة  منذ آذار/مارس والمرافق الطبية متعثرة
OCHA

وأدى العنف المتزايد إلى بحسب اليونيسف إلى تفاقم محنة الأطفال الذين كانت حياتهم بالأساس صعبة بشكل غير محتمل ولسنوات عديدة. ودعت إلى وجوب حماية الأطفال، وليس استهدافهم، أو استخدامهم في أعمال العنف أو زجهم في أوضاع خطرة.

ومع تصاعد التوترات في جميع أنحاء الدولة الفلسطينية، دعت اليونيسف في بيانها جميع الجهات الفاعلة إلى وضع تدابير محددة لمنع الأطفال من التعرض للضرر وتجنب إصاباتهم.

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.