اليونيفيل وسيط السلام على الخط الأزرق

9 آيار/مايو 2018

الخط الأزرق هو خط الانسحاب الذي تم تحديده في عام 2000 من قبل الأمم المتحدة، بالتعاون مع المسؤولين اللبنانيين والإسرائيليين، بغرض تأكيد انسحاب الجيش الإسرائيلي من الأراضي اللبنانية بما يتفق مع قرار مجلس الأمن رقم 425  (1978)، إلا أن الخط الأزرق ليس حدوداً بين لبنان وإسرائيل.

يلعب التعاون الوثيق بين اليونيفيل والجيش اللبناني دوراً رئيسياً في تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1701 (2006) الذي يهدف إلى ضمان بيئة سلمية وآمنة في جنوب لبنان، و"إنشاء منطقة بين الخط الأزرق ونهر الليطاني خالية من أي عناصر مسلحة وأسلحة غير تلك التابعة لحكومة لبنان واليونيفيل".

رانيا بدير من إذاعة اليونيفيل تصحبنا في هذه الجولة للتعرف عن كثب على كيفية عمل آلية الارتباط  في مكتب اليونيفيل، التي تشبه الجسر الذي يربط بين طرفين – لبنان و اسرائيل. وتقوم اليونيفيل بدور الوسيط بينهما وذلك للتخفيف من حدة التوتر،  ومنع أي انتهاك للخط الأزرق قد تتسبب في اندلاع العنف.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.