منظور عالمي قصص إنسانية

الأمم المتحدة تدين سلسلة هجمات في أفغانستان أودت بحياة عدد كبير من المدنيين والصحفيين

من الأرشيف: انفجار في وسط كابول، أفغانستان.
يوناما/جواد جلالي
من الأرشيف: انفجار في وسط كابول، أفغانستان.

الأمم المتحدة تدين سلسلة هجمات في أفغانستان أودت بحياة عدد كبير من المدنيين والصحفيين

السلم والأمن

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن الغضب إزاء سلسلة الهجمات الإرهابية التي وقعت اليوم في كابول وقندهار في أفغانستان وأدت إلى مقتل عدد هائل من المدنيين والمسعفين وأطفال المدارس.

وذكر بين صادر عن المتحدث باسم الأمم  المتحدة أن الاستهداف المتعمد للصحفيين في الهجوم يسلط الضوء مرة أخرى على المخاطر التي يواجهها المهنيون العاملون في مجال الإعلام أثناء تأدية واجبهم.

وشدد على ضرورة تقديم المسؤولين عن مثل تلك الجرائم إلى العدالة بشكل عاجل. وقدم الأمين العام تعازيه الحارة لأسر الضحايا، وأعرب عن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وأدانت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (يوناما) بأقوى العبارات الممكنة الهجوم المزدوج الذي وقع اليوم الاثنين في أحد أحياء كابول المكتظة بالمدنيين، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 14 مدنيا وإصابة 30 آخرين على الأقل، وفق التقارير الأولية.

وبحسب بيان صحفي أصدرته البعثة، نفذ هجومان بفارق 30 دقيقة لاستهداف الصحفيين وعاملي الطوارئ، الذين جاءوا لتغطية الهجوم الأول وتقديم المساعدة للضحايا. 

وقال الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان ورئيس بعثة الأمم المتحدة هناك، تاداميتشي ياماموتو في البيان إن "هذه الهجمات قد تسببت في معاناة بشرية لا توصف للعائلات الأفغانية،" داعيا إلى تقديم منظمي ومنفذي الهجمات إلى العدالة.

كما أعرب ياماموتو عن غضبه إزاء الهجوم الذي بدا أنه استهدف الصحفيين عمدا؛ قائلا "إن هذا الهجوم، الذي يأتي قبل الـيوم العالمي لحرية الصحافة مباشرة، "هو اعتداء مباشر على حرية التعبير. ليس هناك أي مبرر على الإطلاق لمثل هذه الهجمات."

هذا ودعت بعثة الأمم المتحدة مرة أخرى جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، في جميع الأوقات.

ونيابة عن الأمم المتحدة في أفغانستان، أعرب الممثل الخاص للأمين العام عن تعازيه العميقة لأسر الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.