منظور عالمي قصص إنسانية

المنتدى العربي للتنمية المستدامة: 3 أيام من النقاش حول أهم القضايا والتحديات في العالم العربي

مخيم برج البراجنة في بيروت، لبنان. تستضيف كثير من المدن العربية عددا كبيرا من اللاجئين.
Photo: IRIN/Hugh Macleod
مخيم برج البراجنة في بيروت، لبنان. تستضيف كثير من المدن العربية عددا كبيرا من اللاجئين.

المنتدى العربي للتنمية المستدامة: 3 أيام من النقاش حول أهم القضايا والتحديات في العالم العربي

أهداف التنمية المستدامة

عقدت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) المنتدى العربي للتنمية المستدامة، بين يومي 24 و26 أبريل/نيسان، لبحث قضايا مثل سبل تحسين البيئة وتغير المناخ واستنزاف الموارد الطبيعية والتخطيط من أجل إقامة مدن جامعة ومستدامة. شارك في المنتدى أكثر من 250 شخصية من وزراء وخبراء من المجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والإقليمية وقطاع الشباب.

 

هدف المنتدى إلى رصد تقدم الدول العربية في تنفيذ أجندة التنمية المستدامة، التي اتفق قادة العالم على تنفيذ أهدافها السبعة عشر بحلول عام 2030. 

وناقش المشاركون في المنتدى قضايا حرجة للمنطقة مثل شح المياه، وسبل توفير مياه الشرب الآمنة للجميع بأسعار ميسرة.

 
 

وكان للشباب بالطبع نصيب مهم من جلسات المنتدى، حيث ركزت إحدى الجلسات على سبل تحسين الاستثمار في طاقات الشباب ومهاراتهم.

 

الأستاذة المساعدة في مجال التخطيط العمراني والتصميم بالجامعة الأميركية في بيروت تحدثت، أثناء المؤتمر، عن العلاقة بين السلطة المحلية والمركزية، مشيرة إلى أن معظم المدن العربية تستضيف عددا كبيرا من اللاجئين إلى جانب العمال الأجانب والنزوح من الريف إلى المدن.

وذكرت أن السلطات المحلية، نتيجة ذلك الوضع، أصبحت لا تمثل بالضرورة السكان القاطنين في المدينة، بما يضعف سلطتها ويؤثر على قدرة السكان على إحداث تغيير في المناطق التي يسكنون فيها.

وشددت على الحاجة لخلق أطر جديدة لإشراك سكان المدن، أو تفعيل لجان لا تميز بين حاملي جنسية الدولة وغيرهم من السكان المحليين.