في أول زيارة من نوعها منذ 20 عاما، منظمة العمل الدولية تؤكد التزامها بالتعاون مع شركائها الفلسطينيين

23 نيسان/أبريل 2018

وقعت منظمة العمل الدولية وممثلو الحكومة الفلسطينية وأصحاب العمل والعمال اتفاقا تعهدوا فيه بمواصلة العمل في سبيل تعزيز العمل اللائق في الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال برنامج فلسطيني جديد للعمل اللائق.

وفي أول زيارة منذ 20 عاما يقوم بها مدير عام منظمة العمل الدولية للأرض الفلسطينية المحتلة، قال غاي رايدر الذي يشغل المنصب حاليا إن البرنامج الجديد يمثل التزام المنظمة بمتابعة العمل "الذي نقوم به منذ عدة سنوات والذي حقق إنجازات هامة حتى الآن. ويعكس الحاجة إلى تعزيز وترسيخ التعاون بين منظمة العمل الدولية والحكومة الفسطينية والعمال وأصحاب العمل."

ربا جرادات المديرة الإقليمية للدول العربية في منظمة العمل الدولية، والتي رافقت رايدر في زيارته، قالت إن البرنامج يحدد إطار عمل مشتركا بين المنظمة والأرض الفلسطينية المحتلة، بين عامي 2018 و2022.

وذكرت أن ذلك يتمحور حول 3 أولويات هي تعزيز فرص العمل وسبل العيش، تقوية إدارة سوق العمل وحقوق العمال، وزيادة الضمان الاجتماعي والحماية الاجتماعية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.