اليوم العالمي للإبداع والابتكار تشجيع على التفكير الإبداعي لتحقيق مستقبل مستدام

21 نيسان/أبريل 2018

تحتفل الأمم المتحدة باليوم العالمي للإبداع والابتكار لأول مرة هذا العام، من أجل تشجيع التفكير الإبداعي متعدد التخصصات للمساعدة على تحقيق مستقبل مستدام للجميع.
 

وقد اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار 284/71 العام الماضي وأعلنت فيه يوم 21 نيسان/أبريل يوماً عالمياً للابتكار والإبداع؛ من أجل زيادة الوعي بدور الإبداع والابتكار في حل المشاكل والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة.
وقد احتفل باليوم العالمي للإبداع والابتكار لأول مرة في 21 نيسان/أبريل 2002. ثم غدت هذه المناسبة أسبوعاً عالميا في عام 2006، يُحتفل بها من 12 إلى 21 نيسان أبريل، وذلك لإتاحة الفرصة والوقت أمام الجميع لاستكشاف تنوع الآراء معا. ويوافق يوم 15 نيسان/أبريل ميلاد ليوناردو دافنشي، الذي يعد معلما في الإبداع في مجالات عدة من الفنون والعلوم، مما يجعل منه أنموذجا في تكامل العلم مع الفن.
واليوم العالمي للإبداع والابتكار هو مناسبة يمكن من خلالها تعزيز الأمثلة على أفضل الممارسات وتسليط الضوء على استخدام التفكير المبدع والتكنولوجيا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
كما يمكن للابتكار والإبداع والريادة التجارية أن تتيح جميعها زخما جديدا للنمو الاقتصادي وإيجاد فرص للجميع، بمن فيهم النساء والشباب، وإيجاد الحلول الملحة مثل القضاء على الفقر وإنهاء الجوع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.